17

ربيع الأول 1441
الموافق 14 نوفمبر 2019

الهوية , الرسالة والقيم

آخر تحديث السبت, 2017/07/01 - 09:51

رسالة الجامعة وقيمها الحاكمة

هوية جامعة المجمعة:

بالإمكان تصنيف الجامعات المختلفة إلى ثلاثة أنواع: الجامعات الدولية، والجامعات الوطنية والجامعات الإقليمية.

بالنظر إلى أن جامعة المجمعة قد أنشئت من أجل تقديم خدماتها لمنطقتها الجغرافية، فإنها تصنف كجامعة إقليمية، كما هو الحال مع الجامعات الإقليمية الأخرى.  وهذا النوع من الجامعات الإقليمية يتميز بقبول أعداد كبيرة من الطلاب المحتمل التحاقهم بمرحلة التعليم الجامعي، المنتمين إلى المنطقة الجغرافية التي تقع بها الجامعة.  وتركز هذه الجامعات على توفير مدى واسع من البرامج المتنوعة المصممة خصيصاً لخدمة سكان هذه المناطق الإقليمية. وبصفتها جامعة إقليمية فإن فئات وشرائح الشركاء الاستراتيجيين لجامعة المجمعة ستضم عدة مجموعات متنوعة من أصحاب العلاقة بمن فيهم المؤسسات الكبرى للقطاعين العام والخاص لعالم المال والأعمال على المستوى الإقليمي.

 

 

 

الـرؤيـة

" أن تكون جامعة المجمعة بيئة أكاديمية عالية الجودة لتهيئة مستقبل منافس لخريجيها يحقق أهداف التنمية المستدامة"

الـرسـالـة

" تقدم جامعة المجمعة خدمات تعليمية وبحثية متطورة من خلال منظومة أكاديمية قادرة على المنافسة، في إطار من المسؤولية المهنية والشراكة المجتمعية الفاعلة".

بيان الرسالة

وفق مبدأ الإلزام والالتزام الذي تؤمن به الجامعة باعتباره أحد أهم شروط قيام المنهجية التخطيطية الصحيحة, والذي من خلاله يتضح الدور المطلوب من الجامعة تجاه الفئات المستهدفة والمستفيدة من خدماتها وفق مسؤولية منهجية وأخلاقية, بالإضافة إلى أن هذا الدور يحدد المطلـوب من الجهـات الداعمة المختلفة تجاه بيئة التخطيط (الجامعة) والتي من شأنها مساعدتها باعتبارها مؤسسة حكومية تعتمد بشكل كبير على دعم المؤسسات الأخرى  في بعديه المادي والمعنوي. هذا البيان يترجم الرسالة كمهمة رئيسة ويبين الأدوار الأخرى التي على الجامعة أن تلتزم بها باعتبارها مسئولية اجتماعية لها تجاه مجتمعها وفئاته المختلفة, في ظل توفر جملة من الشروط والضوابط والمتطلبات التي تعينها على ذلك.

القيم الرئيسة

  • الإتقان والجودة.

  • العمل بروح الفريق.

  • الأصالة.

  • الإبداع.

  • العدالة.

  • المبادرة.

وفيما يلي تفصيل موجز للمعنى المقصود من كل من تلك القيم:

  • الإتقان والجودة: بذل الجهد في تجويد العمل والالتزام بالتطوير المستمر من خلال القدرة على مزج المهارات بالمعرفة والتطبيق العملي والتأمل والممارسة والاستقصاء والاكتشاف.

  • العمل بروح الفريق: هو العمليات المشتركة أو التعاونية التي يقوم بها مجموعة من الأفراد، بحيث يضحي كل واحد منهم بمصالحه وآرائه ووجهات نظره الشخصية لصالح وحدة وفاعلية مجموعة العمل بشكل يدعم جهودها الرامية إلى تحقيق أحد الأهداف النهائية المشتركة.

  • الأصالة: احترام قيم وعادات وتقاليد وتراث المجتمع والحفاظ عليها، وتعني كذلك التطوير المستمر لثقافة المجتمع ودعم استدامتها. 

  • الإبداع: هو توليد أو ابتكار أفكار أو بدائل أو مقترحات يمكن أن تفيد عملياً في حل المشكلات والتواصل والتفاعل مع الآخرين وتحقيق الرفاهية سواء للفرد أو المجتمع.

  • العدالة: مدى تمتع الفرد بالفضيلة والتزام الحق في أفعاله المختلفة، كما تعني قدرة الفرد على المساواة وعدم التمييز والالتزام بما له من حقوق وما عليه من واجبات.

المبادرة: وهي القدرة على ابتداء المشاريع والأفكار، وأخذ زمام المبادرة وتحمل المسئولية عن إنجاز المهام المطلوبة ومتابعة أداء الخطط أو المهام والرغبة والاستعداد للاستجابة السريعة للتغيرات المحيطة.