29

ذو الحجة 1438
الموافق 20 سبتمبر 2017

تواصل معنا

هاتف : 0164041122
تحويلة : 1122
فاكس : 0164041118
البريد الإلكتروني : [email protected]
آخر تحديث الثلاثاء, 2016/02/02 - 10:32

       

 

 

الشروط والضوابط العامة للمشاركة

في المؤتمر الطلابي السابع لطلاب وطالبات التعليم

 

1- أن تتفق جميع المشاركات مع المبادئ والقيم والأحكام الإسلامية ، والأنظمة والتقاليد المرعية ، بالمملكة العربية السعودية .

2- أن لا يتعارض محتوى المشاركة مع أهداف وزارة التعليم وغاياتها .

3- أن يكون موضوع المشاركة المقدمة ضمن موضوعات محاور المؤتمر وفعالياته .

4- التقيد بالشروط والضوابط الخاصة بكل من الفعاليات المصاحبة .

5- أن تكون المشاركة المقدمة من فكر وعمل الطالب أو الطلبة الذين تقدموا بها ، وأن تخلو من أي شيءٍ يخل بالأمانة العلمية أو ينتقص من الحقوق الفكرية للآخرين .

6- أن يتم ترشيح مشاركة الطالب من قبل منسق الجامعة أو الكلية المعتمد لدى الوزارة ، من خلال نتائج اللقاء العلمي المقام داخل الجامعة أو الكلية ، وضمن الأعداد المتاحة لكل جامعة أو كلية ، ولا تقبل أي مشاركات من أي جامعة أو كلية لا تقيم لقاء علمياً تنافسياً بداخلها يدعى إليه ممثل عن الوزارة .

7- أن لا تكون المشاركة المقدمة قد تمت المشاركة بها في مؤتمرات سابقة أو تم نشرها أو قبلت للنشر في أي مجلة علمية أو في مؤتمر سابق داخل المملكة أو خارجها ، أو حصلت على جائزة محلية أو إقليمية أو دولية سوى جوائز اللقاءات العلمية داخل جامعة الطالب .

ويُستثنى مسار الابتكارات من بعض جوانب هذا الشرط ، فيمكن للطالب التقدم بمشاركته الابتكارية وإن سبق له المشاركة بها في معارض محلية أو دولية ما لم يحصل على جائزة عليها ، فإن كان الابتكار حاصلاً على جائزة فلا يمكن المشاركة به في المؤتمر إلا في حالة إجراء تطوير أو تعديل جوهري عليه .

8- أن يكون المشارك من الطلبة المقيَّدين في إحدى الجامعات أو الكليات السعودية ، الحكومية أو الأهلية ، لهذا العام الجامعي الحالي (1436-1437هـ) في مرحلة الدبلوم أو البكالوريوس أو الزمالة أو الماجستير أو الدكتوراه ، أو يكون من خريجي المرحلة الجامعية في الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي الماضي (1435-1436ه) .

ويُستثنى من ذلك مسار مشاريع صناعة الأعمال في محور صناع الأعمال ، ومسار الابتكار ، فتقبل المشاركات فيهما من الطلبة المنتظمين خلال هذا العام الدراسي 1436-1437هـ ، ومن الخريجين في المرحلة الجامعية ومرحلة الدراسات العليا بشرط أن يكون تخرجه خلال العامين الدراسيين الماضيين 1434-1435هـ و 1435-1436هـ .

9- أ- على طلبة البكالوريوس إرفاق إفادة انتظام أو انتساب للجامعة موقعة من عميد القبول والتسجيل ، أو إفادة مطبوعة ومختومة من موقع الجامعة على الإنترنت تبين حالة الطالب وتاريخها ، على أن تذيل بتوقيع الطالب ومنسق الجامعة على صحة البيانات الواردة فيها .

  ب- على طلبة الدراسات العليا إرفاق إفادة انتظام أو انتساب للجامعة موقعة من عميد الدراسات العليا ، على أن يوضح بها أن الطالب لم تتم مناقشة رسالته بعدُ ، ولم يكمل بعدُ متطلبات التخرج ، أو إفادةٍ مطبوعةٍ من موقع الجامعة على الإنترنت تبين حالة الطالب وتاريخها ، على أن تذيل بتوقيع الطالب ومنسق الجامعة على صحة البيانات الواردة فيها.

  ج- على الطلبة المتخرجين المسموح لهم بالمشاركة حسب الضوابط المبينة في (الضابط الثامن) أعلاه إرفاق صورة مختومة بختم (طبق الأصل) لوثيقة التخرج ، وفي حال تأخر صدور وثيقة التخرج يكتفى بإفادة بإكمال متطلبات التخرج موقعة من عميد القبول والتسجيل أو عميد الدراسات العليا .

10- تعبئة السيرة الذاتية للطالب على نظام رفع المشاركات ، وتكون خاصة بالطالب الرئيس في الأعمال المشتركة .

11- في حال كون العمل المقدم مشتركاً بين أكثر من طالب فلا يزيد عددهم عن خمسة طلاب ، ولا بد من إرفاق بيان بأسماء جميع المشاركين ، ونسبة مشاركة كل واحد منهم ، والجزء الذي اشترك به ، وبيان اسم المشارك الرئيس ، وتوقيع جميع المشتركين بالموافقة على صحة تلك البيانات والموافقة على المشاركة بالعمل في المؤتمر ، وتوقيع المنسق على صحة ذلك .

12- الموافقة على نموذج الإقرار من قبل الطالب أو الطالبة ، الذي سيكون متوفراً في النظام الالكتروني لرفع المشاركات .

13- يتولى المنسق الجامعي مراجعة وتدقيق جميع المعلومات الشخصية المدخلة من قبل المشارك ، وقبول أو رفض المشاركة بناء على صحة المعلومات وتوفر الشروط ، ويكون ذلك تحت مسئوليته الشخصية .

 

التوصيف والشروط والضوابط الخاصة بكل مشاركة

في محاور وفعاليات المؤتمر الطلابي السابع لطلاب وطالبات التعليم

 

يحوي المؤتمر ثلاثة محاور رئيسة وفعاليات مصاحبة كالتالي :

المحور الأول : صناعة الأعمال ، ويتضمن مسارين :

1- الفكرة المتميزة في صناعة الأعمال .

2- مشاريع صناعة الأعمال .

المحور الثاني : الأبحاث ، ويتضمن هذا المحور أربعة مسارات :

  1. مسار (حلول ورؤى) لمعالجة قضايا مجتمعية .

  2. مسار العلوم الأساسية والهندسية .

  3. مسار العلوم الصحية .

  4. مسار العلوم الإنسانية والاجتماعية .

المحور الثالث : الابتكار والمشاريع الصغيرة وخدمة المجتمع ، ويتضمن هذا المحور خمسة مسارات :

  1. مسار الابتكار .

  2. مسار المشاريع الصغيرة .

  3. مسار الخدمة المجتمعية .

  4. مسار الأفلام التوعوية المتعلقة بقضايا المجتمع .

  5. مسار (حلول ورؤى تطبيقية) ؛ للتطبيقات الهادفة إلى معالجة مشكلات محددة ، ويتضمن فرعين :

أ- التطبيقات الربحية .

ب- التطبيقات التطوعية .

 

الفعاليات المصاحبة ، وتشمل الآتي :

1- الإلقاء : ويتضمن فرعين هما :

  • الخطابة .

  • (اشرحها) .

2- الأعمال الفنية : (الخط العربي– التصوير الضوئي– الرسم التشكيلي– التصوير التشكيلي– الكاريكاتير– الفن الرقمي) ، وتتضمن هذه الفعالية مسارين :

  • المسار العام ، ويكون غير محدد الموضوعات .

  • المسار الخاص بقضايا محددة يتم طرحها .

 

المحور الأول : صناعة الأعمال

تضطلع الأعمال الصغيرة والمتوسطة بدور في غاية الأهمية في دعم التنمية الاقتصادية وتهيئة سوق العمل لاستيعاب الأعداد المتزايدة من الباحثين عن العمل ، وتتمتع الشركات الصغيرة والمتوسطة بقدرة أكبر على خلق وتوفير فرص العمل والحد من معدلات البطالة مقارنة بالشركات الكبيرة .

وتعدُّ الشركات الصغيرة والمتوسطة رافداً مهماً من روافد التنمية الاقتصادية على مستوى العالم ، ومحركاً ودافعاً لعجلة الاقتصاد ، وأصبح الاهتمام بها توجهاً استراتيجيّاً لدى العديد من الدول ومؤشراً على معدل التقدم الاقتصادي .

وتسعى وزارة التعليم من خلال الاهتمام بــ (صناعة الأعمال) إلى تحقيق هذا الهدف التنموي ، وتحقيق الاحتراف المهني عن طريق بناء منظومة وطنية متكاملة ودائمة وداعمة لصُنَّاع الأعمال من الطلاب والطالبات ، تكون قادرة على تحقيق الهدف الأسمى من التعليم ، وهو تحويل المعرفة المكتسبة من المناهج الدراسية إلى قيمة اقتصادية ، يكون لها دور أساسي ومتنامٍ في قطاع الأعمال ، كما تهدف إلى غرس ثقافة العمل الحر والإنتاج وتوليد فرص العمل ، وتعزيز مفهوم التحول من مرحلة التعليم إلى مرحلة التعلّم ، وتؤمن الوزارة أن مراحل الدراسة الجامعية تعتبر الزمان والمكان المناسب لنشر مفهوم صناعة الأعمال لدى الطلاب وإثراء الجانب المعرفي والتأهيلي لتطوير الأعمال ، يضاف إلى ذلك تحفيز القطاع الخاص ورأس المال الجريء (Venture Capital) على المشاركة في تمويل الأفكار الريادية ، والتعاون والتكامل في سبيل تعزيز الإبداع والفكر الريادي ، مما يسهم في تعزيز البحث والتطوير المنتهي بالمنتجات الاقتصادية ذات القيمة المضافة في المجتمع والاقتصاد الوطني في المراحل الجامعية ، وتفعيل دور مؤسسات التعليم للاستثمار في مخرجاته المعرفية .

وفي هذا الإطار يأتي طرح الوزارة لصناعة الأعمال محوراً أساسياً من محاور المؤتمر الطلابي ؛ لترسخ مفهوم صناعة الأعمال ، وتعزز قدرات الطلاب والطالبات على بناء مشروعاتهم وأعمالهم الفاعلة في سوق العمل .

ويقدم المشارك في هذا المحور مشروعاً مكتوباً مستوفياً للشروط في أحد المسارين التاليين :

المسار الأول : الفكرة المتميزة في صناعة الأعمال .

التوصيف :

يهدف مسار الفكرة المتميزة في صناعة الأعمال إلى استقطاب الأفكار الريادية القابلة للتطبيق والتحويل إلى واقع في المجال التجاري أو الصناعي ، ونشر وتعزيز ثقافة الإبداع بين الطلاب .

 

الشروط والمواصفات الخاصة بالفكرة المتميزة في صناعة الأعمال :

مع الالتزام بالشروط العامة للمشاركة يشترط في المشاركة المقدمة في الفكرة المتميزة في صناعة الأعمال ما يلي :

1- أن تكون المشاركة إبداعية ، والفكرة جديدة .

2- أن تكون ريادية تخدم الاقتصاد المعرفي .

3- أن تكون الفكرة نواة لمشروع قابل للتطبيق والتحويل إلى نموذج عملي يمكن تسويقه في المجتمع .

4- تقديم تقرير متكامل يوضح خطة العمل وماهية المشروع ومدى قابليته للتطبيق ، مع دراسة لجدواه الاقتصادية ، والمقترحات التطبيقية لتحقيق الإيرادات ، والتوقعات المالية والتسويقية المستقبلية ، وأثر المشروع الاجتماعي ، والوقت المتوقع لتحويل الفكرة إلى واقع عملي ، وتحديد السوق المستهدف بالمشروع ، وتحديد مهمة كل عضو بالفريق في المشروع حال تعدد المشاركين .

5- أن يكتب التقرير بشكل جيد وبلغة سليمة ، ولا يزيد بملاحقه وصوره عن 20 صفحة ، ويحتوي التقرير على صفحة الغلاف وفيها عنوان المشروع ، ثم صفحة ملخص التقرير ، ثم يسرد التقرير بعد ذلك العناصر المذكورة أعلاه ، ولا يذكر اسم الطالب ولا جامعته ، ولا مشرفه ، ولا ما يشير إليه في التقرير ، ويمكن أن يكتب التقرير باللغة العربية أو الإنجليزية ، وتكون الكتابة بواسطة الحاسب (برنامج وورد Word) ، مقاسA4 ، على مسافة سطر ونصف سطر ، ويكون قياس الهامش 2.5 سم من جميع الاتجاهات ، مع ترقيم الصفحات ، على أن يكون الخط المستخدم في التقارير المقدمة باللغة العربية هو (Traditional Arabic) مقاس 16 ، وفي التقارير المقدمة باللغة الإنجليزية هو (TIMES NEW ROMAN) مقاس 14 .

6- أن يكتب ملخص للتقرير لا يزيد عن 250 كلمة ، ويُرفع وحده في ملف مستقل .

7- أن يُراعى في التقارير التي ستقدم باللغة الإنجليزية إضافة مستخلص آخر باللغة العربية .

8- كل الملفات المطلوب رفعها يرفع منها عبر الموقع نسختان : نسخة ملف Word ، ونسخة أخرى بصيغة PDF .

 

المسار الثاني : مشاريع صناعة الأعمال .

التوصيف :

يهدف مسار مشاريع صناعة الأعمال إلى عرض تجارب ناجحة تمت بالفعل في المجال التجاري أو الصناعي ، ونشر وتعزيز ثقافة الإبداع وصناعة الأعمال بين الطلاب والباحثين ، واكتشاف المواهب والطاقات التي يمتلكها الطلبة في هذا المجال ، واستغلالها وتوظيفها في حل مشكلات على أرض الواقع ، أو تطوير منتجات وخدمات يكون المجتمع بحاجة إليها ، وتعزيز التواصل مع القطاع الخاص ، وتقوية قيم الريادة الاجتماعية ، وتطوير مخرجات التعليم ، وإثراء الساحة الأكاديمية ، وتنمية الاقتصاد المعرفي الذي تحقق فيه المعرفة الجزء الأعظم من القيمة المضافة .

الشروط والمواصفات الخاصة بمشاريع صناعة الأعمال :

مع الالتزام بالشروط العامة للمشاركة يشترط في المشاركة المقدمة في مشاريع صناعة الأعمال ما يلي :

1- أن تكون المشاركة إبداعية ، وتحمل فكرةً جديدةً ، أو فكرةً مطورة لفكرة سابقة .

2- أن تكون ريادية تخدم الاقتصاد المعرفي .

3- أن يكون المشروع قد تم تطبيقه وتحويله إلى نموذج عملي وتم تسويقه .

4- إذا كان المشروع قد حصل على دعمٍ مالي من أي جهة مانحة خارج الجامعة ، أو كان هناك حقوق في المشروع أو الفكرة لأي جهة أخرى ، فلا بد من إرفاق خطاب موافقة من الجهة المانحة على مشاركة المشروع في المؤتمر .

5- أن يقدم المشارك تقريراً متكاملاً يوضح خطة العمل وماهية المشروع وتطبيقه ، مع دراسة لجدواه الاقتصادية ، والممارسات التطبيقية لتحقيق الإيرادات ، والقيمة المالية والتسويقية المستقبلية ، وأثر المشروع الاجتماعي ، وأعداد الموظفين في المشروع ، ومتوسط العائد المالي عليهم ، وماهية الاحتياج الفعلي لهم ، والوقت المبذول في تحويل المشروع إلى واقع عملي ، والسوق الذي تم استهدافه بالمشروع ، وتحديد مهمة كل عضو بالفريق (صناع الأعمال) في المشروع حال تعدد المشاركين .

6- أن يكتب التقرير بشكل جيد وبلغة سليمة ، ولا يزيد بملاحقه وصوره عن 20 صفحة ، ويحتوي التقرير على صفحة الغلاف وفيها عنوان المشروع ، ثم صفحة ملخص التقرير ، ثم يسرد التقرير بعد ذلك العناصر المذكورة أعلاه ، ولا يذكر اسم الطالب ولا جامعته ، ولا مشرفه ، ولا ما يشير إليه في التقرير ، ويمكن أن يكتب التقرير باللغة العربية أو الإنجليزية ، وتكون الكتابة بواسطة الحاسب (برنامج وورد Word) ، مقاسA4 ، على مسافة سطر ونصف سطر ، ويكون قياس الهامش 2.5 سم من جميع الاتجاهات ، مع ترقيم الصفحات ، على أن يكون الخط المستخدم في التقارير المقدمة باللغة العربية هو (Traditional Arabic) مقاس 16 ، وفي التقارير المقدمة باللغة الإنجليزية هو (TIMES NEW ROMAN) مقاس 14 .

7- أن يكتب ملخص للتقرير لا يزيد عن 250 كلمة ، ويُرفع وحده في ملف مستقل .

8- أن يُراعى في التقارير التي ستقدم باللغة الإنجليزية إضافة مستخلص آخر باللغة العربية .

9- كل الملفات المطلوب رفعها يرفع منها عبر الموقع نسختان : نسخة ملف Word ، ونسخة أخرى بصيغة PDF .

 

المحور الثاني : الأبحاث العلمية

توصيف مسارات الأبحاث العلمية :

يقدم المشارك بحثاً مستوفياً لشروط البحث العلمي وخصائصه ، ضمن المسارات التالية :

1- مسار (حلول ورؤى) لمعالجة قضايا مجتمعية ، تطرح من قبل الوزارة بشكل مختصر مبدئياً ، ويتم التوسع فيه مستقبلاً .

2- مسار العلوم الصحية ، ويتضمن الطب والجراحة والعلوم الطبية والصيدلة والتمريض ونحوها .

3- مسار العلوم الأساسية والهندسية ، ويتضمن العلوم البحتة والهندسة وعلوم الحاسب الآلي والتقنية الحيوية والزراعة ونحو ذلك .

4- مسار العلوم الإنسانية ، ويتضمن علوم الشريعة والثقافة الإسلامية والآداب واللغات والتربية والعلوم الاجتماعية وعلوم الإدارة والاقتصاد ونحو ذلك .

الشروط والمواصفات الخاصة بالأبحاث العلمية :

مع الالتزام بالشروط العامة للمشاركة يشترط في المشاركة المقدمة في محاور الأبحاث العلمية ما يلي :

1- الالتزام بجميع قواعد البحث العلمي ، وبخاصة ما يتعلق بالإحالة على المراجع العلمية .

2- أن يُكتب البحث باللغة العربية أو الإنجليزية ، مع الالتزام بالكتابة بلغة سليمة .

3- أن لا تزيد صفحات البحث العلمي عن 20 صفحة شاملةً للمراجع والملاحق والفهارس ، على أن يشتمل على الأمور التالية : صفحة الغلاف وبها عنوان المشارَكة ، صفحة مستخلص البحث ، المقدمة ، مشكلة الدراسة ، أهداف الدراسة ، مواد وطرق البحث ، المناقشة ، النتائج والتوصيات ، الخلاصة ، المراجع العلمية ، الفهارس ، ويرفع ذلك في ملف مستقل ، ولا يذكر اسم الطالب ولا جامعته ، ولا مشرفه ، ولا ما يشير إليه في هذا الملف .

4- أن يكتب ملخص للبحث لا يزيد عن 250 كلمة ، ويتضمن : المقدمة ومشكلة الدراسة والمنهج المتبع للدراسة ، وملخص النتائج ، وأهم التوصيات ، ويُرفع وحده في ملف مستقل .

5- أن يُراعى في الأوراق العلمية التي ستقدم باللغة الإنجليزية إضافة مستخلص آخر باللغة العربية .

6- الالتزام في مسار حلول ورؤى بالمواضيع المطروحة .

7- أن تكون الكتابة بواسطة الحاسب (برنامج وورد Word) ، مقاسA4 ، على مسافة سطر ونصف سطر ، ويكون قياس الهامش 2.5 سم من جميع الاتجاهات ، مع ترقيم الصفحات ، على أن يكون الخط المستخدم في البحوث المقدمة باللغة العربية هو (Traditional Arabic) مقاس 16 ، وفي البحوث المقدمة باللغة الإنجليزية هو (TIMES NEW ROMAN) مقاس 14 .

8- كل الملفات المطلوب رفعها يرفع منها عبر الموقع نسختان : نسخة ملف Word ، ونسخة أخرى بصيغة PDF .

المحور الثالث : الابتكار والمشاريع الصغيرة وخدمة المجتمع

يتضمن هذا المحور خمسة مسارات متنوعة وهي كالتالي :

أولاً : مسار الابتكار

التوصيف :

الابتكار (INNOVATION) ، والاختراع (INVENTION) ، والإبداع (CREATIVITY) ، والاكتشاف (DISCOVERY) ، هي من المفاهيم التي يسهل إدراكها ، ويصعب الاتفاق على تعريفها .

ولعل المفهوم الأشمل من المفاهيم الأربعة هو مفهوم الإبداع الذي يعرّف لغةً بـ "عدم النظير" ، ويعرّف اصطلاحاً كمفهوم واسع محوره "الفكرة" ، فالعملية الإبداعية هي إطلاق العنان لإمكانات العقل للوصول إلى أفكار جديدة خارجة عن المألوف ، فالإبداع إذاً هو نشاط ذاتي ليس من السهل قياسه ، أما الابتكار فيمكن قياسه بوصفه تجسيداً لفكرة جديدة ، وتحويلاً لها إلى منتج ذي قيمة في أحد مجالات التقنية أو الخدمات أو الأعمال ، ويتفق الاختراع والابتكار في شرط الأصالة حيث أن الاختراع يُعنى بإنتاج أشياء جديدة تظهر لأول مرة ، أمّا الابتكار فهو تقديم حلول مبتكرة لبعض المشكلات القائمة ، إما في المنتجات أو الخدمات أو الإجراءات والعمليات ، ويشمل أيضاً التطوير النوعي المستحدث في منتج قد يكون موجوداً من قبل .

ويحظى الابتكار بالأهمية الكبرى لدوره المباشر في تسريع وتيرة عجلة الاقتصاد ؛ لكون المنتج الابتكاري يفترض أن تكون له قيمة مضافة في قطاعات الصناعة أو التقنية أو الخدمات أو الأعمال ، وتكمن أهميته كذلك في كونه نقطة انطلاق بديهية لروّاد الأعمال للاستثمار في المنتج الابتكاري وفرصة استثمارية للمؤسسات القائمة للاستفادة من استخدامه أو تسويقه لتحقيق مميزات تنافسية بقطاع الأعمال .

ومن هذا المنطلق تبنّت وزارة التعليم التركيز على محور الابتكار ، لنشر ثقافة في غاية الأهمية بين طلاب وطالبات التعليم ، وهي العمل على أن تكون الابتكارات ذات إسهامات مدرَكة في تنمية الاقتصاد الوطني .

وللابتكارات والاختراعات مراحل رئيسة هي :

  • المرحلة الأولى : وهي مرحلة التفكير التي تنتج "الفكرة" المتميزة التي يستند إليها المبتكر .

  • المرحلة الثانية : وهي مرحلة الفعل التي تُقدم "المنتج" الذي يتجسد في حقول التقنية بجهاز يُؤدي وظيفة مطلوبة ، أو أسلوب فني يحاكي الجهاز المستهدف صنعه ، والذي يتمثل في الحقول الإنسانية بموضوع مكتوب يُعالج قضية مثيرة للاهتمام بطريقة مبتكرة .

  • أما المرحلة الثالثة : فهي مرحلة نقل المُنتج إلى "السوق" لتعميم الفوائد التي يُقدمها إلى من يحتاجها .

  • وتشمل المرحلة الرابعة : النتائج ، ونعني بها "الأثر" الذي يُقدمه المبتكر والعطاء الذي يُسهم فيه .

ويمكن للمشاركين تقديم مشاركاتهم بدءاً من نهاية المرحلة الثانية فما بعد ، مع توضيح المقترحات الخاصة بالمراحل المستقبلية للابتكار أو الاختراع .

الشروط والمواصفات الخاصة بمسار الابتكار :

مع الالتزام بالشروط العامة للمشاركة يشترط في المشاركة المقدمة في مسار الابتكار ما يلي :

1- أصالة الفكرة وجدتها واحتواؤها على حس إبداعي .

2- الاهتمام بالجانب التقني للفكرة .

3- أن يحمل الابتكار فكرة جديدة ، أو تطويراً فعلياً لفكرة سابقة .

4- أن يكتب الطالب بشكل جيد وبلغة سليمة تقريراً عن مشروع الابتكار لا يزيد بملاحقه وصوره عن 20 صفحة ، ويحتوي التقرير على صفحة الغلاف وفيها عنوان الابتكار أو براءة الاختراع ، ثم صفحة ملخص التقرير ، ثم يبدأ التقرير بعد ذلك بفكرة المشروع الابتكاري أو المنتج ، وهدفه بوضوح ومواده واستخدامات كل مادة ، ثم منهجية العمل التفصيلية في المشروع مرتبة على نحو منطقي ، كما يحتوي التقرير على الرسومات اللازمة ، وصورة لنموذج الابتكار ملونة وذات درجة وضوح عالية ، وفي حال كون المشاركة وصلت إلى المرحلة الثالثة أو الرابعة فلا بد أن يتضمن التقرير علاوةً على ما سبق توضيحاً لماهية المنتج أو الخدمة الذي نشأ عن الابتكار ، وخطة التمويل والتسويق ، وجدوى المشروع الاقتصادية ، والتوقعات المالية والتسويقية المستقبلية ، وأثر المشروع الاجتماعي ، وتحديد السوق المستهدف بالمشروع ، ومهمة كل عضو بالفريق في المشروع حال تعدد المشاركين ، ولا يذكر اسم الطالب ولا جامعته ، ولا مشرفه ، ولا ما يشير إليه في التقرير ، ويمكن أن يكتب التقرير باللغة العربية أو الإنجليزية ، وتكون الكتابة بواسطة الحاسب (برنامج وورد Word) ، مقاسA4 ، على مسافة سطر ونصف سطر ، ويكون قياس الهامش 2.5 سم من جميع الاتجاهات ، مع ترقيم الصفحات ، على أن يكون الخط المستخدم في التقارير المقدمة باللغة العربية هو (Traditional Arabic) مقاس 16 ، وفي التقارير المقدمة باللغة الإنجليزية هو  (TIMES NEW ROMAN) مقاس 14 .

5- إذا كان الابتكار قد حصل على دعمٍ مالي من أي جهة مانحة خارج الجامعة ، أو كان هناك حقوق في المشروع أو الفكرة لأي جهة أخرى ، فلا بد من إرفاق خطاب موافقة من الجهة المانحة على مشاركة المشروع في المؤتمر .

6- إرفاق براءة الاختراع من الجهة المانحة لها إن وجدت .

7- أن يكتب ملخص للتقرير لا يزيد عن 250 كلمة ، ويُرفع وحده في ملف مستقل .

8- أن يُراعى في التقارير التي ستقدم باللغة الإنجليزية إضافة مستخلص آخر باللغة العربية .

9- كل الملفات المطلوب رفعها يرفع منها عبر الموقع نسختان : نسخة ملف Word ، ونسخة أخرى بصيغة PDF .

 

ثانياً : مسار المشاريع الصغيرة

التوصيف :

يهدف هذا المسار إلى دعم مشاريع الشباب الناشئة وبث روح المبادرة الاستثمارية في نفوسهم ، وتحفيزهم للاستمرار في تطوير أفكارهم الإبداعية ، وتحويلها إلى واقع .

والمشروع الصغير هو : مشروع لا يعتمد على الكثافة التكنولوجية بوجه عام ، فالحرفية هي الأساس في قيامه غالباً ، وعدد العمالة فيه لا يزيد عن خمسة أفراد في أكثر الأحوال ، كما أنه لا يحتاج إلى رأس مال كبير ، وبالتالي فهو يعتمد على التدفقات النقدية الربحية المباشرة لاستمراره ، ولا يوجد فيه انفصال بين الملكية والإدارة غالباً ، وتتسم منتجاته بالبساطة والمحلية ؛ ذلك أن هدفه تغطية احتياجات للبيئة المحلية ، وقد يكون التصدير خطوة لاحقة .

ويحتاج المشروع الصغير لتحقيق أهدافه إلى عوامل منها : الكفاءة الإدارية والفنية ، وتحديد أسلوب العمل ، وفاعلية وظائف المشروع من تسويق وشراء وإنتاج وتحويل وغير ذلك .

وقد تنامى الاهتمام بالمشاريع الصغيرة في العالم بسبب دورها المحوري في الإنتاج والتشغيل وإدرار الدخل والابتكار .

خصائص ومميزات المشروعات الصغيرة :

1- مالك المشروع هو مديره ، فهو الذي يتولى الإدارة والعمليات الفنية .

2- الاعتماد على الموارد المحلية الأولية ، لخفض الكلفة الإنتاجية .

3- انخفاض حجم رأس المال اللازم لإنشاء المشروعات الصغيرة وذلك في ظل انخفاض مقدار مدخرات المستثمرين في المشروعات الصغيرة ، وهذا ما يجعل هذه المشروعات مناسبة لفئة الطلبة الجامعيين .

4- المرونة والمقدرة على الانتشار .

5- قد تتحول المشروعات الصغيرة إلى مشروعات كبيرة مستقبلاً إذا وجدت الدعم وتحولت من المحلية إلى التصدير ، وجرت عليها أيدي التطوير .

6- تمتاز هذه المشروعات بحماسة جميع العاملين للعمل ؛ لأن النجاح هو مصلحة مشتركة بشكل أكثر ظهوراً من المشروعات الكبيرة .

7- يسهم هذا النوع من المشروعات في تطوير وتنمية المناطق الصغيرة .

8- تعتبر هذه المشاريع من أهم المجالات الخصبة لتطوير الإبداعات والأفكار الخلاقة ، كما أنها تشكل ميداناً لتطوير المهارات الإدارية والفنية والإنتاجية والتسويقية .

الشروط والمواصفات الخاصة بمسار المشاريع الصغيرة :

مع الالتزام بالشروط العامة للمشاركة يشترط في المشاركة المقدمة في مسار المشاريع الصغيرة ما يلي :

1- أن يكون المشروع قد تم تطبيقه وتسويقه في المجتمع السعودي .

2- إذا كان المشروع قد حصل على دعمٍ مالي من أي جهة مانحة خارج الجامعة ، أو كان هناك حقوق في المشروع أو الفكرة لأي جهة أخرى ، فلا بد من إرفاق خطاب موافقة من الجهة المانحة على مشاركة المشروع في المؤتمر .

3- أن يقدم المشارك تقريراً متكاملاً يوضح خطة العمل وماهية المشروع ورأس ماله وعدد موظفيه ، مع دراسة لجدواه الاقتصادية ، والممارسات التطبيقية لتحقيق الإيرادات ، والقيمة المالية والتسويقية المستقبلية ، وأثر المشروع الاجتماعي ، والوقت المبذول في تحويله إلى واقع عملي ، والسوق الذي تم استهدافه بالمشروع ، وتحديد مهمة كل عضو بالفريق في المشروع حال تعدد المشاركين ، وخطط التطوير والتوسع المستقبلية إن وجدت .

4- أن يكتب التقرير بشكل جيد وبلغة سليمة ، ولا يزيد بملاحقه وصوره عن 20 صفحة ، ويحتوي التقرير على صفحة الغلاف وفيها عنوان المشروع ، ثم صفحة ملخص التقرير ، ثم يسرد التقرير بعد ذلك العناصر المذكورة أعلاه ، ولا يذكر اسم الطالب ولا جامعته ، ولا مشرفه ، ولا ما يشير إليه في التقرير ، ويمكن أن يكتب التقرير باللغة العربية أو الإنجليزية ، وتكون الكتابة بواسطة الحاسب (برنامج وورد Word) ، مقاسA4 ، على مسافة سطر ونصف سطر ، ويكون قياس الهامش 2.5 سم من جميع الاتجاهات ، مع ترقيم الصفحات ، على أن يكون الخط المستخدم في التقارير المقدمة باللغة العربية هو (Traditional Arabic) مقاس 16 ، وفي التقارير المقدمة باللغة الإنجليزية هو (TIMES NEW ROMAN) مقاس 14 .

5- أن يكتب ملخص للتقرير لا يزيد عن 250 كلمة ، ويُرفع وحده في ملف مستقل .

6- أن يُراعى في التقارير التي ستقدم باللغة الإنجليزية إضافة مستخلص آخر باللغة العربية .

7- كل الملفات المطلوب رفعها يرفع منها عبر الموقع نسختان : نسخة ملف Word ، ونسخة أخرى بصيغة PDF .

 

ثالثاً : مسار الخدمة المجتمعية

التوصيف :

يقصد بالخدمة المجتمعية الإسهامات والأنشطة غير الربحية التي يقدمها فرد أو مجموعة وتؤدي إلى تنمية المجتمع وتحقيق بعض أهدافه ، وحل بعض مشكلاته ، في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتعليمية .

وتهدف المسابقة إلى عرض تجارب واقعية ناجحة لخدمة قضايا المجتمع المحلي المختلفة من قبل الطلاب والطالبات ، وتعتمد المسابقة على إبراز النشاطات القائمة على فكرة التطوع والمشاركة والتعاون والشفافية والالتزام ، دون النشاطات الإلزامية أو الربحية .

كما تهدف المسابقة إلى نشر وتعزيز ثقافة العمل الاجتماعي والتطوعي بين الطلبة ، وتقوية قيم التواصل الاجتماعي والمسؤولية المجتمعية ، واكتشاف القدرات والطاقات التي يمتلكها الطلبة ، والعمل على استغلالها بتفعيل أدوارهم لخدمة المجتمع المحلي ، ومحاولة إكسابهم المعارف والمهارات الحياتية المختلفة اللازمة لتعزيز التواصل مع المجتمع المحلي ومؤسساته المختلفة .

الشروط والمواصفات الخاصة بمسار الخدمة المجتمعية :

مع الالتزام بالشروط العامة للمشاركة يشترط في المشاركة المقدمة في مسار الخدمة المجتمعية ما يلي :

1- أن تخدم المشاركة قضية أو أكثر من قضايا المجتمع المحلي ، ويظهر لها أثر على الشريحة المستهدفة .

2- أن تكون المشاركة واقعية وقابلة للقياس .

3- أن تكون المشاركة إبداعية وتحمل فكرة مبتكرة ، أو فكرة مطورة عن فكرة سابقة .

4- أن لا تكون المشاركة مجرد فكرة ، بل لا بد أن يتم تطبيقها عملياً ، وتوثيقها كتابياً ، وبالتصوير الفوتوغرافي ، والتصوير عبر الفيديو .

5- أن يكتب الطالب تقريراً عن مشاركته بشكل جيد وبلغة سليمة ، ويضمنه الصور الفوتوغرافية التي توثق التطبيق العملي لفكرة المشاركة ، ولا يزيد التقرير بملاحقه وصوره عن 20 صفحة ، ويحتوي التقرير على صفحة الغلاف وفيها عنوان الخدمة المجتمعية ، ثم صفحة ملخص التقرير ، ثم يسرد التقرير بعد ذلك خطة العمل ، وماهية المشروع ، وتاريخه منذ كان فكرةً إلى أن تم تطبيقه عملياً ، مع بيان أثر المشروع الاجتماعي ، وتحديد المستهدفين بالمشروع ، وإرفاق الإحصاءات والرسوم البيانية ذات العلاقة ، وتحديد مهمة كل عضو بالفريق في المشروع حال تعدد المشاركين ، ولا يذكر اسم الطالب ولا جامعته ، ولا مشرفه ، ولا ما يشير إليه في التقرير ، ويمكن أن يكتب التقرير باللغة العربية أو الإنجليزية ، وتكون الكتابة بواسطة الحاسب (برنامج وورد Word) ، مقاسA4 ، على مسافة سطر ونصف سطر ، ويكون قياس الهامش 2.5 سم من جميع الاتجاهات ، مع ترقيم الصفحات ، على أن يكون الخط المستخدم في التقارير المقدمة باللغة العربية هو (Traditional Arabic) مقاس 16 ، وفي التقارير المقدمة باللغة الإنجليزية هو(TIMES NEW ROMAN) مقاس 14 .

6- أن يكتب ملخص للتقرير لا يزيد عن 250 كلمة ، ويُرفع وحده في ملف مستقل .

7- أن يُراعى في التقارير التي ستقدم باللغة الإنجليزية إضافة مستخلص آخر باللغة العربية .

8- كل الملفات المطلوب رفعها يرفع منها عبر الموقع نسختان : نسخة ملف Word ، ونسخة أخرى بصيغة PDF .

 

رابعاً : مسار الأفلام التوعوية المتعلقة بقضايا المجتمع

التوصيف :

يعد الفيلم التوعوي من أساليب معالجة الواقع الفعالة ؛ إذ يحتوي على كمٍ من الحقائق العلمية أو التاريخية أو الاجتماعية ، وتتميز الأفلام التوعوية عن غيرها من الأفلام بأنها لا تصنع للترفيه ، بل تعتبر في كثير من الأحيان مادة علمية يرجع إليها في الدراسات والأبحاث ، ويعد الفيلم التوعوي القصير أحد أنواع الأفلام الوثائقية المعروفة عالمياً بهذا الاسم ، ويعتمد الفيلم التوعوي القصير على الدقة والوضوح في الهدف والتركيز واختزال المعلومات دون الإخلال بالمحتوى ، ولا بد لنجاحه من أن يحقق المعايير التالية : الإمتاع ، والإقناع ، والإبداع .

وتهدف وزارة التعليم من خلال إتاحة الفرصة للطلبة بالتنافس في هذا المجال إلى تعزيز الحس الفني والإبداع لدى الطلاب والطالبات ، ودفعهم إلى استغلال طاقاتهم في إنتاج أفلام توعوية متميزة تعالج بعض المشكلات المجتمعية التي يختارونها بأنفسهم ، واكتشاف المواهب والطاقات التي يمتلكها الطلاب والباحثون في التعليم في مجال الاحتراف الإعلامي بشكل عام والأفلام التوعوية بشكل خاص ، واستغلال طاقات الطلاب والباحثين في التعليم لحل المشكلات على أرض الواقع ، وتوفير مكتبة تصويرية وطنية من إبداع الطلبة تساهم في نشر الوعي المجتمعي وترسيخه ، وتصحيح الأخطاء الدينية والعلمية والسلوكية والصحية والاجتماعية الشائعة .

ومن أمثلة الأفلام التوعوية القصيرة المسهمة في حل قضايا المجتمع : الأفلام المتعلقة بتعزيز قيم الانتماء والولاء للدين والوطن ، وتصحيح سلوك السائقين في الطريق ، وتصحيح العادات الضارة غير الصحية في تناول الطعام ، والأفلام المتعلقة بالمحافظة على المرافق العامة ونظافتها ، ومكافحة العنف ضد الأطفال ، وغير ذلك .

الشروط والمواصفات الخاصة بمسار الأفلام التوعوية المتعلقة بقضايا المجتمع :

مع الالتزام بالشروط العامة للمشاركة يشترط في المشاركة المقدمة في مسار الأفلام التوعوية ما يلي :

1- أن يطرح الفيلم موضوعاً ذا أهمية اجتماعية ، ويحمل فكرة توعويةً ذات قيمة ، ويقدم محتوى مختلفاً عن المألوف يثير النقاش والتساؤلات ، على أسس علمية واقعية وصحيحة .

2- أن يكون في الفيلم ما يجعله يستحوذ على اهتمام المشاهد منذ البداية عن طريق الصورة والموضوع والصوت ، وأن يكون من شأنه أن يعمل على تحفيز المشاهد على التفكير في اتخاذ إجراءات عملية تساعد في حل المشاكل المطروحة في الفيلم.

3- أن يعرض المشارك الحقائق بحيادية تامة دون إبداء رأيه الشخصي .

4- أن تتلاءم المعلومات الواردة في الفيلم التوعوي مع الواقع دون تشويه أو مبالغة .

5- أن لا يكون في صور الفيلم ولا صوتياته ما يخالف أحكام الشريعة الإسلامية والأنظمة المرعية .

6- أن لا تزيد مدة الفيلم عن سبع دقائق .

7- أن يكتب المشارك ورقة واحدة باللغة العربية على برنامج وورد ، نوع الخط (Traditional Arabic) ، حجم الخط 16 ، على مسافة سطر ونصف ، متضمنة تفاصيل الفيلم ، (الفكرة الرئيسة ، والهدف ، وملخص الفيلم ، والمدة) ، ويرفع منه عبر النظام الالكتروني نسختان : نسخة ملف Word ، ونسخة أخرى بصيغة PDF .

8- في حال ترشح الفيلم فإنه سيعرض في المعرض المصاحب للمؤتمر .

 

خامساً : مسار (حلول ورؤى تطبيقية) :

التوصيف :

يهدف المسار إلى إيجاد حلول عملية تطبيقية لبعض قضايا ومشكلات المجتمع والتي يتم تحديدها من قبل الوزارة وذلك بإحدى المسارات السابق طرحها كالابتكار والمشاريع الصغيرة والأفلام التوعوية والخدمة المجتمعية .

ويتضمن هذا المسار فرعين :

أ- التطبيقات الربحية : وذلك أن يكون الهدف من تلك الحلول هو حل المشكلة مع عوائد مادية من خلاله .

ب- التطبيقات التطوعية : وذلك أن يكون الهدف من تلك الحلول هو تنمية العمل التطوعي دون أي عوائد مادية تعود على القائمين به .

الشروط والمواصفات الخاصة بمسار (حلول ورؤى تطبيقية) :

تخضع الأعمال المقدمة في هذا المسار إلى الشروط الخاصة بكل طريقة حل من الحلول المذكورة سابقاً .

 

الفعاليات المصاحبة للمؤتمر

الفعالية الأولى : الإلقاء ، ويتضمن فرعين هما :

الفرع الأول : الخطابة :

التوصيف :

تسعى وزارة التعليم عبر هذه الفعالية إلى تعزيز قيمة الفصحى في نفوس الطلاب والطالبات ، واستكشاف المهارات الخطابية والإلقائية لديهم من خلال إذكاء روح التنافس في إطار اللغةِ الفصيحة ، والأدب الرفيع ، كما تهدف إلى الرقي بمستوى التحدث باللغة العربية الفصحى لدى الطالب ، وتنمية قدراته التعبيرية والتحاورية ، وتشجيعه على اكتساب القدرة على تطبيق القواعد النحوية بشكل سليم أثناء الحديث والنقاش ، وبناء شخصية قادرة على الإقناع والتفسير ، واكتشاف المواهب والطاقات في مجال الإلقاء والخطابة ، وتطوير مهارات الإلقاء والتحدث لدى الطلاب المشاركين ، والإسهام في خدمةِ اللغةِ العربية ، وتعزيز حضورها في المحافل العلمية ، والمنتديات الجامعية ، وتعميق الاهتمام بالقضايا الدينية والاجتماعية والأخلاقية .

الشروط والضوابط الخاصة بفرع الخطابة :

مع الالتزام بالشروط العامة للمشاركة يشترط في المشاركة المقدمة في فعالية الخطابة ما يلي :

1- الالتزام بقواعد اللغة العربية .

2- تناسق الأفكار ووضوحها وتسلسلها .

3- بلاغة اللفظ وجزالة الأسلوب دون تكلف أو تقعر .

4- تضمين الخطبة استشهادات من القرآن والسنة والشعر العربي والأمثال العربية ، أو من أحدها .

5- أن يظهر الطابع الشخصي للمشارك في تناول الموضوع .

6- أن ينوع المشارك في طبقات صوته حسبما يقتضيه المقام .

7- أن يظهر تفاعل المشارك مع الموضوع بتعابير الوجه وحركات اليدين والجسد .

8- أن لا تزيد مدة الخطبة عن سبع دقائق .

9- يتم ترشيح المشاركين في هذه الفعالية عن طريق جامعاتهم ثم تتم التصفية عبر طرح موضوعات غير معدة مسبقاً من قبل المشارك ليتحدث عنها أثناء جلسات المؤتمر .

 

الفرع الثاني : اشرحها :

التوصيف :

يقصد بهذا الفرع أن يتحدث الطالب على المسرح حديثاً علمياً ، يشرح فيه مفهوماً علمياً يكون غير واضحٍ تماماً لغير المتخصصين ، بأسلوب شيق ومترابط وميسر ، في مدة لا تتجاوز خمس دقائق ، بما يوضح ذلك المفهوم للجمهور ، مستعيناً في ذلك بعرض تقديمي .

وتهدف هذه الفعالية إلى تطوير الطالب إلقائياً واكتشاف المواهب في هذا المجال ، إلى جانب تعزيز مجتمع المعرفة وإتاحتها للجميع بأسلوب ميسر عبر إبداعات الشباب .

الشروط والضوابط الخاصة بفرع اشرحها :

مع الالتزام بالشروط العامة للمشاركة يشترط في المشاركة المقدمة في فعالية ( اشرحها ) ما يلي :

1- أن يكون المتحدث قادراً على الإبداع في تقديم معلومة مفيدة توضح مفهوماً علمياً .

2- الالتزام بقواعد اللغة العربية .

3- تناسق الأفكار ووضوحها وتسلسلها .

4- أن يظهر تفاعل المشارك مع الموضوع بتعابير الوجه وحركات اليدين والجسد .

5- أن لا تزيد مدة الحديث عن خمس دقائق .

6- أن يكون الحديث منصباً على توضيح المفهوم العلمي ، دون الترويج لفكرة اعتقادية أو سياسية أو لمنتج تجاري .

7- أن يُصمم العرض التقديمي المصاحب بشكل متقن ، وتستخدم هوية الفعالية خلفية لها ، ويحق للمتحدث إضافة أي نوع من المحتوى بشرط عدم مخالفة الشروط العامة .

8- يتم ترشيح المشاركين في هذه الفعالية عن طريق جامعاتهم ثم تتم التصفية أثناء جلسات المؤتمر .

 

الفعالية الثانية : الأعمال الفنية :

نظراً لأهمية تشجيع الميول والقدرات الفنية لدى طلاب وطالبات التعليم تعقد هذه المنافسة في المجالات الفنية التالية : الخط العربي – التصوير الضوئي – الرسم التشكيلي – التصوير التشكيلي – الكاريكاتير – الفن الرقمي ، وتتضمن هذه الفعالية مسارين :

  • المسار العام ، ويكون غير محدد الموضوعات بحيث يختار المشارك فيها عملا فنيا من المشار لها سابقاً في أي موضوع يختاره وفق الضوابط العامة للمشاركات والخاصة بالعمل الفني .

  • المسار الخاص بقضايا محددة يتم طرحها وذلك لمعالجة موضوعات مطروحة من قبل الوزارة .

وفيما يلي توصيف كل من تلك الأعمال الفنية :

الرسم التشكيلي Drawing :

الرسم بمعناه المطلق هو إحداث أثر بأي أداة كانت عن طريق السحب على أي سطح كان ، فبالسحب نحدث أثراً يسمى رسماً ، وعند تحريك القلم عشوائياً على الورق يحدث أثر يسمى رسماً ، وإذا تحول الفعل إلى "حركة منظمة ومقصودة للتعبير عن شيء ما" سمي ذلك رسماً تشكيلياً ، لأنه تشكل أمامنا شيءٌ معبر نتيجة لتلك الحركة .

ويعتبر الرسم التشكيلي أسرع وسيلة فنية لتسجيل أي فكرة وإظهارها للعيان بمجرد مرور قلم الرصاص – أو أي قلم – على الورق ، ومن ثم بلورة تلك الفكرة بمجموعة من الرسوم والدراسات المتنوعة حتى الوصول إلى دراسة كل عنصر من العناصر المكونة للفكرة التي سوف تتحول فيما بعد إلى عمل فني متكامل .

والرسم التشكيلي متلازم إلى حد كبير مع التصوير التشكيلي ، ولكنه في نفس الوقت مجال مستقل من مجالات التعبير الفني المتعددة ، ووجه التلازم هو أن الرسوم التحضيرية الأولية (Sketches) للوحة التصوير التشكيلي هي بحد ذاتها رسم تشكيلي ، والرسم التشكيلي مجال مستقل من حيث المظهر العام للعمل الفني المكتمل ، والذي تقل فيه وظيفة اللون بشكل واضح ، ويتم التركيز على إبراز الغوامق والفواتح وما بينهما من درجات (Tones) من لون واحد عادة أو أكثر قليلاً ، وهناك تقنيات أخرى يمكن توظيفها في الرسم التشكيلي مثل التجمعات التنقيطية المنتشرة والكثيفة ، والإمكانيات العديدة من الخطوط بأنواعها في أشكال متباعدة أو متقاربة ، متقاطعة أو متشابكة ، سميكة أو رفيعة ، وهذه جميعها تخلق تنوعاً من ملامس السطوح التي تميز الرسم التشكيلي عن بين بقية المجالات الفنية الأخرى ، وهذه التقنيات وغيرها يمكن تحقيقها عن طريق الخامات والأدوات الشائعة في الرسم التشكيلي وهي جميع أنواع أقلام الرصاص ودرجاتها المتفاوتة بين الليونة والصلابة ، وأقلام الفحم النباتي (Charcoal) ، ومختلف أنواع الأحبار السائلة التي تستخدم عن طريق الريشة المعدنية الصلبة أو الفرشاة ذات الشعيرات الناعمة ، وعادة ما يكون الرسم التشكيلي منفذاً على الورق بشتى أنواعه وعلى مساحات صغيرة ومتوسطة ، وقليل جداً منه ما يكون على مساحات كبيرة .

ومن الاتجاهات الفنية المعاصرة توظيف عناصر جديدة في أعمال الرسم التشكيلي مثل قصاصات الورق كنوع من التوليفات ، وزيادة استخدام الألوان مع مراعاة انسجامها مع الخامات والأدوات الشائعة الاستعمال .

التصوير التشكيلي Painting :

يعتبر التصوير التشكيلي من أهم أنماط التعبير الفني للإنسان ، والذي يعتمد على توظيف اللون بصفة أساسية ، وتاريخياً عرف الإنسان هذا المجال منذ القدم ، ومن خلاله عبر عما حوله من كائنات حية وجماد وأحداث ، وقد تنوعت على مر العصور الخامات والأدوات اللازمة للتصوير ، ومنها الألوان ، وأهمها ألوان الزيت  Oil Colors، والتصوير على ألواح الخشب Panels Wood ، والتصوير على قماش القنب  Canvas، ويستمر التطور ليشمل نوعية الفرش المستعملة Oil Prush ، وهي عادة ما تكون مبططة الشكل ، ومصنوعة من وبر الجمل أو شعر ذيل الخيل أو من ألياف صناعية ، ويستعمل زيت بذر الكتان Linseed Oil لحل وتخفيف ألوان الزيت مع نسبة معينة من محلول التربنتين النقي  Pure Terebinthine كمثبت ومجفف للألوان ، كما يستخدم التربنتين العادي أو محلول الكيروسين لغسل وتنظيف الفرش من الألوان .

ويمكن للمصور "الفنان" الحصول على إمكانيات متعددة من خامة الألوان مع بعضها البعض للحصول على ألوان أخرى جديدة ، وعمل غوامق وفواتح للحصول على درجات لونية مختلفة Tones ، والحصول على مظاهر مختلفة من الأسطح كالشفافية والنعومة والخشونة والكثافة اللونية من خلال توظيف مقاسات متعددة من الفرش والسكاكين الخاصة بالتصوير ، مع اختلاف كمية اللون ومحلول زيت بذر الكتان من مساحة لأخرى على اللوحة ، وهذه الإمكانيات تسمى في مظهرها العام بالتقنيات الفنية Techniques ، وتساعد للوصول إلى ما يسمى بالحساس التصويري Pectorial Feeling ، حيث تمثل كل ضربة من ضربات الفرشاة أو السكين جزءاً من تكوين متلاحم يميز لوحة التصوير عن غيرها من الأعمال الأخرى ذات البعدين .

وبالنسبة لوضع اللون على اللوحة فيتم بعد تحضيره ومزجه على سطح أملس ناعم من خشب أو زجاج ، أو بلاستيك يسمى بالباليتةPalette  , ولسهولة الاستعمال والتخلص من بقايا الألوان هناك باليتات من ورق شفاف عازل وخاص لا يمتص اللون أو الزيت ، كما أن بعض الفنانين يمارسون وضع اللون مباشرة على اللوحة ثم يقومون بمزجه وتحضيره بمعزل عن الباليتة ، وهناك طرق أخرى تعود إلى الفنان وأسلوبه الخاص في طريقة عمله وتقنياته ، ولأن التصوير التشكيلي يعتمد على اللون بصفة أساسية فهناك ألوان مصنوعة من مواد أخرى يتم استخدامها مثل : الاكريليك Acrylic Colors ، وهي ألوان تحل بالماء ولكنها سريعة الجفاف ، والألوان المائية Water Colors ، وتستخدم على ورق حبيبي خشن الملمس خاص لذلك ، وأخيراً هناك الألوان الشمعية الزيتية ، وهي عبارة عن أقلام بحجم الطباشير ، يتم استخدامها غالباً على الورق ، وقليلاً على القماش ، أو الخشب .

الرسم الكاريكاتوري Caricature :

هو فن الرسم التشخيصي الساخر ، ويتناول مواضيع وقضايا متنوعة ، في صورة تبالغ في تناول الموضوع وإظهار تحريف الملامح الطبيعية أو خصائص ومميزات شخص أو جسم ما ، بهدف السخرية أو النقد بشتى مجالاته .

وفن الكاريكاتير له القدرة على النقد بما يفوق المقالات والتقارير الصحفية أحياناً ، ويطلق عليه كثير من الممارسين (فن الاختزال) ، ولقد قال أحد النقاد عن فن الكاريكاتير : إنه الفن الوحيد الذي لا يحتاج إلى شرح ، وإنه مرصد هزلي للواقع ولكل المتغيرات والتناقضات الموجودة في العلاقات الاجتماعية في مجموعة من الأفكار والرسوم ، ويمكن أن نضيف فنقول : ليس الأساس في الكاريكاتير رسم الضحكة على شفاه القراء أو المتفرجين فقط ، وإنما الهدف منه تبصيرنا بواقعنا ، وكشف مفارقاته مما قد يغيب عن الأذهان .

ورسامو الكاريكاتير فنانون مبدعون بامتياز كبير ، ولا يتحدد إبداعهم بالخطوط والأشكال التي يبتكرونها ، ولا بالألوان التي يستخدمونها في رسوماتهم المثيرة للدهشة والضحك غالباً ، وإنما يتجاوز ذلك كله إلى ما يرتبط بحساسيتهم البالغة إزاء الواقع ، الذي يبقى مناخهم المفضل في الحدس والسخرية والمغامرة معاً .

الخط العربي Calligraphy :

الخط العربي هو الركيزة الأولى للفنون الإسلامية ، وهو تاج فنون الإسلام وتراثه ، ولا يكاد يوجد عمل فني إسلامي من نقشٍ أو عمارةٍ أو نسيج أو غير ذلك إلا وللخط العربي فيه نصيب بشكل مباشر أو غير مباشر ، ولم تكن هذه المكانة المتميزة للخط العربي في حياة المسلمين وليدة مصادفة أو ظاهرة غريبة ، وإنما تولدت من ارتباطه بدين الإسلام من خلال تدوين القرآن الكريم والسّنُة المطهرة للنبي صلى الله عليه وسلم .

والحرف العربي يمتاز بجمالٍ وطواعيةٍ فريدتين ، حتى لقد استهوى كثيراً من الفنانين غير المسلمين ، كما أن الخط العربي تفرد عن سائر الفنون العالمية في مقدرته على تكوين فنٍ بذاته مستقل عن دور الكتابة ، وهذا ما نشاهده في المساجد وكثيرٍ من القصور والأماكن الأثرية في كثير من دول العالم .

 

الفن الرقمي Digital art :

ظهر الفن الرقمي في المملكة العربية السعودية خلال العقدين الماضيين مواكباً لنمو تقنية الحاسب الآلي وانتشار آلات التصوير الضوئي الرقمية وذلك لأهداف تجارية بحتة ، أو فنية تجارية ، أو لأغراض تسويقية أو إنتاجية خاصة ، وربما تكون فنون الطباعة والتصميم والإعلان هي الأكثر توظيفاً للتقنيات الرقمية ، وتليها فنون التصوير الضوئي والرسم والتصوير التشكيلي الذي تظهر نتائجه مطبوعة على قماش أو ورق مقوى وغيره ، وعادة ما يتم توظيف تلك التقنيات عن طريق برامج حاسوبية مليئة بالإمكانيات الفنية اللازمة لأسس وعناصر العمل الفني ، ومختلف أنواع التأثيرات للأدوات الموظفة في التنفيذ ، إلى جانب إمكانيات متعددة أخرى عن الألوان ، والخطوط ، والمساحات ، والتكرار ، والتدرج ، والتظليل ، والحذف والإضافة ، والتصغير والتكبير ، ونحو ذلك .

التصوير الضوئي Photography :

التصوير الضوئي هو الفن المرادف لفن الرسم القديم ، فمن خلال العدسة يقوم المصوّر بوضع تصوّره في اللحظة الملتقطة من خلال عدسته ، والتصوير هو عملية إنتاج صور بوساطة تأثيرات ضوئية ؛ فالأشعة المنعكسة من المنظر تكوِّن خيالاً داخل مادة حسّاسة للضوء ، ثم تُعالَج هذه المادة بعد ذلك ، فينتج عنها صورة تمثل المنظر ، ويسمى التصوير الضوئي أيضًا بالتصوير الفوتوغرافي ، وكلمة فوتوغرافي  (Photography)‏ مشتقة من اليونانية ، وتعني الرسم أو الكتابة بالضوء .

الشروط والضوابط والمواصفات الخاصة بالأعمال الفنية :

الرسم التشكيلي Drawing :

مع الالتزام بالشروط العامة للمشاركة يشترط في المشاركة المقدمة في مجال الرسم التشكيلي ما يلي :

  • أن يكون العمل منفذاً على الورق بخامة أقلام الرصاص ، أو الفحم ، أو الحبر الصيني ، أو بهذه الخامات مجتمعة .

  • أن لا يتجاوز مقاس العمل 100سم ×70سم ، ولا يقل عن 30سم × 40سم (قبل التأطير) .

  • أن تكون الأعمال مخرجة (مؤطرة) .

  • أن يكتب الطالب وصفاً نظرياً للخلفية الفكرية والثقافية للعمل المشارك به فيما لا يتجاوز صفحة واحدة ،ويرفع منه عبر النظام الالكتروني نسختان : نسخة ملف Word ، ونسخة أخرى بصيغة PDF .

 

التصوير التشكيلي Painting :

مع الالتزام بالشروط العامة للمشاركة يشترط في المشاركة المقدمة في مجال التصوير التشكيلي ما يلي :

  • أن لا يتجاوز مقاس العمل 100سم ×70سم ، ولا يقل عن 40سم ×60سم (قبل التأطير) .

  • أن تكون الأعمال مخرجة (مؤطرة) .

  • أن يكتب الطالب وصفاً نظرياً للخلفية الفكرية والثقافية للعمل المشارك به فيما لا يتجاوز صفحة واحدة ، ويرفع منه عبر النظام الالكتروني نسختان : نسخة ملف Word ، ونسخة أخرى بصيغة PDF .

ملاحظة : للمشترك حرية اختيار الوسائط والخامات المختلفة لتنفيذ العمل الفني وإبراز فكرته .

الرسم الكاريكاتوري Caricature :

مع الالتزام بالشروط العامة للمشاركة يشترط في المشاركة المقدمة في مجال الرسم الكاريكاتوري ما يلي :

  • أن يكون العمل منفذاً بخامة أو تقنية تناسب الفكرة .

  • أن لا يتجاوز مقاس العمل 30سم ×50سم ، ولا يقل عن 20سم ×30سم (قبل التأطير) .

  • أن تكون الأعمال مخرجة (مؤطرة) .

  • أن يكتب الطالب وصفاً نظرياً للخلفية الفكرية والثقافية للعمل المشارك به فيما لا يتجاوز صفحة واحدة ، ويرفع منه عبر النظام الالكتروني نسختان : نسخة ملف Word ، ونسخة أخرى بصيغة PDF .

الخط العربي Calligraphy :

مع الالتزام بالشروط العامة للمشاركة يشترط في المشاركة المقدمة في مجال الخط العربي ما يلي :

  • أن يلتزم الطالب بقواعد الخط الكلاسيكي باستخدام الأدوات التقليدية المعروفة لدي الخطاطين .

  • أن تقتصر الأعمال المشاركة على الخطوط الخمسة الأساسية وهي : الثلث ، النسخ ، الفارسي ، الديواني ، الرقعة .

  • أن يكون العمل بمقاس واحد 50سم ×70سم (قبل التأطير) .

  • أن لا يستخدم الطالب الطامس الأبيض إلا في الحدود الضيقة التي لا تشوه العمل الفني .

  • أن تكون الأعمال مخرجة (مؤطرة) .

ملاحظات :

  • للطالب حرية التنفيذ على ورق مصقول ، أو غير مصقول ، بمختلف أنواع وألوان الأحبار .

  • للطالب حرية كتابة نوع واحد أو نوعين من الخطوط في العمل الواحد .

  • يمكن للطالب استخدام الزخرفة النباتية أو الهندسية بما يتناسب والتصميم العام للعمل .

  • في حالة توظيف الحرف العربي في التصوير التشكيلي أو الفن الرقمي فستخضع المشاركة للشروط التي تحكم كل مجال من هذه المجالات .

الفن الرقمي Digital art :

مع الالتزام بالشروط العامة للمشاركة يشترط في المشاركة المقدمة في مجال الفن الرقمي ما يلي :

  • أن يكون العمل مطبوعاً على خامة مناسبة بألوان ثابتة .

  • أن لا يتجاوز مقاس العمل 100سم ×70 سم ، ولا يقل عن 40سم ×60سم (قبل التأطير) .

  • أن تكون الأعمال مخرجة (مؤطرة) .

  • أن يكتب الطالب وصفاً نظرياً للخلفية الفكرية والثقافية للعمل المشارك به فيما لا يتجاوز صفحة واحدة ، ويرفع منه عبر النظام الالكتروني نسختان : نسخة ملف Word ، ونسخة أخرى بصيغة PDF .

التصوير الضوئي Photography :

مع الالتزام بالشروط العامة للمشاركة يشترط في المشاركة المقدمة في مجال التصوير الضوئي ما يلي :

  • أن تقدم الأعمال مطبوعة على خامة مناسبة بمقاس لا يقل عن 30سم ×45سم ، ودقة لا تقل عن (300بيكسل/إنش).

  • أن لا تعالج الصور بالحاسب الآلي .

  • أن تكون الأعمال مخرجة (مؤطرة) .

  • أن يكتب الطالب وصفاً نظرياً للخلفية الفكرية والثقافية للعمل المشارك به فيما لا يتجاوز صفحة واحدة ، ويرفع منه عبر النظام الالكتروني نسختان : نسخة ملف Word ، ونسخة أخرى بصيغة PDF .