16

ربيع الأول 1441
الموافق 13 نوفمبر 2019

أرشيف الأخبار

0 0 0 Share
آخر تحديث الثلاثاء, 2019/10/22 - 09:48

بحضور وكلاء الجامعات الخليجية: انعقاد الاجتماع التحضيري للاجتماع الثالث والعشرين للجنة رؤساء ومديري الجامعات ومؤسسات التعليم العالي في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والندوة المصاحبة له

16 صفر 1441

انطلقت صباح هذا اليوم الثلاثاء 16 صفر 1441هـ الموافق 15أكتوبر 2019م فعاليات الاجتماع التحضيري للاجتماع الثالث والعشرين للجنة رؤساء ومديري الجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، وكذلك الندوة العاشرة المصاحبة للاجتماع تحت عنوان : ( الجامعات الخليجية والتنمية البشرية  - رؤى وتطلعات - ) ، حيث عُقِد الاجتماع التحضيري في قاعة المؤتمرات والندوات بمبنى إدارة الجامعة والعمادات المساندة بالمدينة الجامعية بالمجمعة ، وبحضور عدد من وكلاء الجامعات الخليجية .

وتم في بداية البرنامج عقد الاجتماع التحضيري للاجتماع برئاسة سعادة وكيل الجامعة الدكتور مسلّم بن محمد الدوسري ، وحضور أصحاب السعادة وكلاء الجامعات الخليجية ، وفيه تم استعراض ومناقشة عددٍ من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال والجوانب المتعلقة بها ، حيث سيتم عقد الاجتماع الثالث والعشرين للجنة رؤساء ومديري الجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية يوم غدٍ الأربعاء الموافق 17صفر 1441هـ الموافق 16أكتوبر 2019م .

وعقب الاجتماع قام أصحاب السعادة وكلاء الجامعات بزيارة المعرض المصاحب  ، صحبهم فيها سعادة وكيل الجامعة الدكتور مسلّم الدوسري ، حيث استمع الضيوف خلال الجولة لشرحٍ موجزٍ لمحتويات المعرض الذي اشتمل على عرض أهم المبادرات والمنجزات التي حققتها الجامعة في مختلف المجالات ، بالإضافة لعرض أهم مبادرات خدمة المجتمع ، حيث أعربوا عن إعجابهم وسرورهم بما اطلعوا عليه من إنجازات متنوعة في مختلف المجالات الإدارية والأكاديمية ، وعلى مبادرات الجامعة المتعددة ، حيث وصفها عدد منهم بالنوعية والمتقدمة وذات الأهمية الكبرى للمجتمع ، وفي نهاية الجولة تم التقاط الصور التذكارية بهذه المناسبة .

بعد ذلك تم عقد الندوة العاشرة المصاحبة للاجتماع الثالث والعشرين للجنة رؤساء ومديري الجامعات ومؤسسات التعليم العالي بدول مجلس التعاون الخليجي ، وذلك في المسرح الرئيسي بالمدينة الجامعية بالمجمعة ، وقد تم خلال الندوة استعراض ومناقشة عدد من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال ، والتي من محاورها : الحوكمة في الجامعات مدخلاً للتنمية البشرية ، وتم من خلال هذا المحور استعراض جهود الجامعات الخليجية في تحقيق أهداف التنمية البشرية ، وتخطيط البرامج الدراسية والتخصصات لتتماشى مع متطلبات سوق العمل ، وتطوير أنظمة منح البحث العلمي لدعم برامج تركز على مهن المستقبل ، ومحور استشراف مستقبل الجامعات في مجال التنمية البشرية ، والذي اشتمل على استعراض ذكاء الأعمال ومواءمة الأنظمة التعليمية بالجامعات لاحتياجات سوق العمل ، وبناء مبادرات التنمية البشرية في ضوء احتياجات سوق العمل ، ومراصد العمل الوطنية ودورها في ربط مخرجات الجامعات باحتياجات سوق العمل .

واشتملت الندوة على عدد من الجلسات ، جاءت الأولى بعنوان : الحوكمة في الجامعات مدخلاً للتنمية البشرية ، وقام بإدارتها الأستاذ الدكتور محمد بن عبدالله الشايع ( وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي ) ، حيث رحب في بدايتها بالحضور ، وتحدث خلالها الأستاذ الدكتور عبدالله الفوزان من جامعة الملك سعود ، وذلك حول موضوع جهود الجامعات الخليجية في تحقيق أهداف التنمية البشرية ، حيث قام بتقديم ورقة بعنوان : ( الجامعات وتحقيق أهداف التنمية البشرية ) ، وفي نفس الموضوع تحدث الدكتور محمد السعدي من جامعة السلطان قابوس بسلطنة عمان ، وقام باستعراض ورقة بعنوان : تجربة جامعة السلطان قابوس في تحقيق أهداف التنمية البشرية ، بعد ذلك تحدث الأستاذ الدكتور فهد بن سليمان الشايع - من جامعة الملك سعود - حول موضوع ( تطوير البرامج والتخصصات لتتماشى مع متطلبات سوق العمل ) ، وقام خلال حديثه باستعراض ورقة بعنوان : (تطوير البرامج الدراسية والتخصصات لتتماشى مع سوق العمل ) ، كما تحدث في ذات الموضوع الدكتور أحمد بن جمعة الريامي من سلطنة عمان ، حيث كانت ورقته بعنوان : ( مراجعة البرامج الأكاديمية بكليات العلوم التطبيقية بسلطنة عمان في ضوء متطلبات سوق العمل ) ، وحول الموضوع الأخير في الجلسة، وهو (تطوير أنظمة منح البحث العلمي لدعم برامج تركز على مهن المستقبل) فقد تحدث الدكتور فهد بن ماجد الشريف من جامعة أم القرى ، حيث قدم ورقة بعنوان : ( دور البحث العلمي في دعم البرامج التي تركز على مهن المستقبل ) بعد ذلك - وحول هذا الموضوع - قام الدكتور مانع بن محمد القحطاني من جامعة تبوك بعرض ورقة بعنوان : ( تطوير أنظمة منح البحث العلمي في ضوء متطلبات التنمية) .

وبعد استراحة قصيرة تم انعقاد الجلسة الثانية ، والتي قامت بإدارتها الدكتورة أمثال بنت هادي الحويلة من جامعة الكويت ، حيث رحبت بحضور الندوة والمتحدثين فيها ، وقد اشتملت هذا الجلسة على ثلاث موضوعات كان الأول بعنوان : ( بناء مبادرات التنمية البشرية في ضوء احتياجات سوق العمل ) ، حيث تحدث حول هذا الموضوع الدكتور إبراهيم بن سعد المعجل الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية الصناعية السعودي ، والذي قام بعرض ورقة بعنوان : ( سوق العمل وبناء قدرات بشرية محترفة ) ، كما تحدث الدكتور خالد بن سعد النقبي - رئيس الاتحاد العربي للتدريب والتعليم الموازي بجامعة الدول العربية - حول هذا الموضوع من خلال استعراض ورقة بعنوان : ( المسؤولية المجتمعية للجامعات لدعم احتياجات سوق العمل ) ، وحول الموضوع الثاني للجلسة ( ذكاء الأعمال ومواءمة الأنظمة التعليمية بالجامعات لاحتياجات سوق العمل ) تحدث الدكتور عامر بن فهد الدغيثر - مؤسس ورئيس شركة سيمانور للتقنية بكندا ومكتب الدغيثر للاستشارات بالمملكة العربية السعودية وشركة التعليم والتدريب الإلكتروني - من خلال ورقة بعنوان : (ذكاءات الأعمال في التعليم الجامعي والتوافق مع رؤية المملكة 2030 ، بعد ذلك تحدث الأستاذ خالد بن عيسى المالكي نائب رئيس أول ومدير شركاء الأعمال بقطاع رأس المال البشري لدى بنك الرياض ، حيث استعرض ورقة بعنوان : ( تجربة بنك الرياض في الاستقطاب والتوظيف ) ، وحول الموضوع الأخير في هذه الجلسة والذي جاء حول (مراصد العمل الوطنية ورها في ربط مخرجات الجامعات باحتياجات سوق العمل) تحدث الدكتور عايد بن رحيل العنزي من جامعة المجمعة من خلال ورقة بعنوان : (دور المرصد الوطني للعمل في بناء برامج الجامعات) .