14

جمادى الأولى 1440
الموافق 20 يناير 2019

أرشيف الأخبار

0 0 0 Share
آخر تحديث الاثنين, 2018/02/19 - 09:46

الجامعة تحقق المركز الأول على مستوى الجامعات السعودية والمركز السادس على مستوى جميع الجهات الحكومية في التحول للتعاملات الإلكترونية الحكومية

07 جمادى الأولى 1439

 

حققت الجامعةُ إنجازاً آخر متميزاً في قياس التحول للتعاملات الإلكترونية الحكومية ، حيث حققت الجامعة المركز الأول على مستوى الجامعات السعودية ، والمركز  السادس على مستوى جميع الجهات الحكومية (157 جهة حكومية) كأفضل جهة ساهمت في تحسين مؤشر النضج الإجمالي لجميع الخدمات الإلكترونية الحكومية ، وذلك بحسب تقرير مؤشر النضج للخدمات الحكومية ، والذي أعده و نشره برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية  ( يسّر )  في شهر يناير 2018 م ، حيث ذكر وكيل الجامعة ونائب رئيس لجنة التعاملات الإلكترونية أ.د. مسلّم بن محمد الدوسري أن ما تحقق للجامعة في مؤشر النضج للخدمات الحكومية كان نتيجةً للقياس السابع للتحول إلى التعاملات الإلكترونية الحكومية ، والذي يُشرف عليه برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسّر) ، حيث قامت الجامعة من خلال لجنة التعاملات الإلكترونية - وعلى مدى أربعة أشهر - بحصر وتوثيق وإدخال الخدمات الإلكترونية الخاصة بالجامعة في نظام ( مرصد الخدمات الحكومية ) . 

وأضاف أن هذا الإنجاز يضاف إلى إنجازات الجامعة في ممارساتها المختلفة ، ويمثل هذا الإنجاز علامةً بارزةً على نجاح توجه الجامعة في التحول الرقمي في خدماتها انطلاقاً من توجيهات معالي مدير الجامعة بالعمل على رفع مستوى التنافسية للوصول إلى تحقيق متطلبات تحسين الأداء تماشياً مع رؤية المملكة 2030 ، وأشار سعادته الى أن هذا الإنجاز شاهدٌ على تكامل جهود مختلف وحدات الجامعة ، وعلى رأسها لجنة التعاملات الإلكترونية وعمادة تقنية المعلومات للرقي بخدماتها الإلكترونية ، وتسهيل وصول الموظف أو الطالب أو عضو هيئة التدريس إلى الإجراء المطلوب بيسر وسهولة ، مع ضمان مبدئ الشفافية والعدالة من خلال تطبيق هذه الممارسات.

من جهته أبدى معالي مدير الجامعة رئيس لجنة التعاملات الإلكترونية الدكتور خالد بن سعد المقرن سروره البالغ بما حققته الجامعة من نتيجةٍ متميزةٍ في القياس السابع للتحول إلى التعاملات الإلكترونية الحكومية ، والذي يعكس ما تملكه الجامعة من إمكانياتٍ متقدمةٍ في مجال تقنية المعلومات والتعاملات الإلكترونية سابقة عمرها الزمني ، حيث تجاوزت الجامعة عقباتٍ وصعوباتٍ متعددة في مجالات البنية التحتية التقنية ، واستقطاب الكفاءات المتميزة فنياً ، وتباعد مقرات الجامعة ، مستثمرةً بذلك ما أُتيح لها من بنودٍ ماليةٍ في ميزانية الجامعة خلال السنوات الماضية ، لتحقق بذلك ما رسمته في خطتها الإستراتيجية وفق أولويات التنمية والتطوير .

كما نوّه معاليه بالدور الفاعل الذي قدمته اللجنة الدائمة للتعاملات الإلكترونية في الجامعة بكافة أعضائها بهدف الرقي بأعمال الجامعة في مجالات العمل الإلكتروني ، ومشيداً معاليه بالدور الفاعل الذي تقوم به وكالة الجامعة ممثلةً في عمادة تقنية المعلومات من خلال العمل وفق خطةٍ واضحةٍ وعملٍ ممنهجٍ يهدف إلى تطبيق التنظيمات والتعليمات الصادرة من برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسّر) ، وبما يخدم أهداف الجامعة ويتماشى مع واقعها واحتياجاتها .

كما أكد معاليه على ضرورة استمرار العمل الجاد في مجال تطبيقات التعاملات الإلكترونية في الجامعة لما لها من أثرٍ فاعلٍ في تطوير الأداء في مختلف أعمال الجامعة ، وتعزيز مبادئ الشفافية وسرعة الإنجاز ، وتحقيق احتياجات منسوبي الجامعة .