08

ذو الحجة 1439
الموافق 19 أغسطس 2018

أرشيف الأخبار

0 0 0 Share
آخر تحديث الاثنين, 2018/06/04 - 10:49

معالي مدير الجامعة يدشن مشروع المصحف الإلكتروني وتطبيق خدماتي

20 رمضان 1439

دشَّن معالي مدير الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن خدمة أخرى من الخدمات الإلكترونية التي تقدمها عمادة تقنية المعلومات لمنسوبي الجامعة من أعضاء هيئة التدريس والموظفين ، عبر تطبيق “ خدماتي “ ، كما دشن معاليه أحد المشاريع التقنية الجديدة وهو مشروع المصحف الإلكتروني , حيث شمل حفل التدشين الذي حضره وكيل الجامعة الدكتور مسلم بن محمد الدوسري ، وعدد من عمداء الكليات والعمادات المساندة ومدراء الإدارات ، شرحٌ مفصلٌ عن تطبيق خدماتي ، والذي يشمل سلسة من الخدمات التي سيستفيد منها منسوبي الجامعة من أعضاء هيئة التدريس والموظفين ، وستمكنهم من الحصول عليها بطريقه إلكترونية سهلة وسريعة , كما شمل الحفل كذلك تقديم نبذة عن ماتم عمله في مشروع المصحف الإلكتروني ، والذي بدأ العمل عليه مايزيد على سنتين تقريباً ، وروعي في ذلك التميز والجودة في مخرجات العمل ، وفي نهاية التدشين أبدى معالي مدير الجامعة سعادته مما شاهده فيما يخص تطبيق خدماتي ، وذكر أنَّ هذا الإنجاز ليس للعمادة فقط ، وإنما هو للجامعة كَكُل , وقدَّم معاليه شكره لعميد تقنية المعلومات سعادة الدكتور محمد بن إبراهيم الونين ، والفريق العامل معه في العمادة , وأضاف أنَّ عمادة تقنية المعلومات من العمادات التي تعمل بصمتٍ دائمٍ وتواكب التقنية الحديثة أولاً بأول ، كما أبدى معاليه سعادته الشخصية بمشروع المصحف الإلكتروني الذي يأتي إنطلاقاً من مسؤولية الجامعة المجتمعية ، ويعد أحد الخدمات التي تشرفت الجامعة بتنفيذها خدمة لكتاب الله - سبحانه وتعالي - ، وهو الأمر الذي يتوافق مع سياسة حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي ، عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ، اللذان لا يألوان جهداً في خدمة كتاب الله - سبحانه وتعالى - ، وسنة نبيه - صلى الله عليه وسلم - ، وهو الأمر الذي يعتبر ديدن لحكامنا رحمهم الله منذ عهد المؤسس طيب الله ثراه ، وأكد معاليه أنهم في هذه الجامعة يسيرون في هذا الإتجاه آملين أن يساهموا مع أجهزة الدولة المختلفة في نشر كتاب الله - سبحانه وتعالى - وترجمته ، وذكر معاليه أن هذا اليوم يعتبر من أسعد الأيام بالنسبة له بأن يساهم مع زملائه في هذا المشروع ، وأنه منذ بداية العمل عليه قبل سنتين كان الجميع يهدف بأن يكون هذا العمل نموذجاً غير مكرر ، وأن يتم بجودة عالية ، وأن يحقق الإضافة ، وأعتبر معالي أن هذا العمل من أشرف الأعمال التي حضيت الجامعة بالعمل عليها ، مؤكداً بأن جميع من عمل على هذا المشروع يشعر بما يشعر به .