05

شوال 1441
الموافق 28 مايو 2020

أرشيف الأخبار

0 0 0 Share
آخر تحديث الجمعة, 2020/05/22 - 03:37

رئيس الجامعة يرفع الشكر لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين ويثمن جهود معالي وزير التعليم ويبارك نجاح سير التعليم عن بعد وما اتخذ من إجراءات في هذا الشأن .

29 رمضان 1441

رفع معالي رئيس الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن الشكر والامتنان لله تعالى ثم لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله -على ما أولته الدولة -رعاها الله- للتعليم من اهتمام، وما وفرت له من إمكانيات، وما خصصت له من ميزانيات كل عام؛ مع ما حظي به التعليم خلال هذه المرحلة من متابعة مستمرة وحرص في ظل هذه الظروف الاستثنائية، التي أثمرت - بحمدالله - عن نجاح كبير لسير العملية التعليمية خلال الفصل الدراسي الثاني وفترة الاختبارات، رغم التحديات الكبيرة التي واجهت التعليم. كما رفع معالي رئيس الجامعة تهنئته لمعالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ على ما تحقق من إنجاز كبير بتجاوز المرحلة بنجاح مشهود، مقترناً بالأدلة والشواهد والإحصاءات التي تؤكد نجاح التعليم عن بُعد؛ مثمناً ما قام به معاليه من جهد في قيادة زمام المرحلة الانتقالية من التعليم الاعتيادي إلى التعليم عن بُعد، وفِي فترة وجيزة وفق توجيهات سديدة ومنهجية واضحة ، ومضاعفة الجهد الذي يبذله فريق العمل في الوزارة بقيادة معاليه بما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة، التي تسعى إلى الارتقاء بالعملية التعليمية، واستمرارها بدقة وفعالية، وتحرص على اكتساب الطلاب المعارف والمهارات بتوظيف أحدث ما وفرته التقنية من خيارات وتطبيقات.

وأثنى معاليه على الجهود الموفقة التي بذلتها الكوادر التعليمية والإدارية في الجامعة من أصحاب السعادة وكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة ومديري الإدارات الرامية إلى نجاح التعليم عن بُعد؛ كونه الخيار الأمثل في هذه المرحلة، والذي أثبتت التقارير والإحصاءات تحقيق نجاح كبير وتفاعل رائع من قبل الطلاب والطالبات أثناء العملية التعليمية، مما أكد جاهزية جامعة المجمعة لكافة الظروف، ولجميع أساليب واستراتيجيات التعليم بإذن الله.

 كما قدم معاليه التهنئة لأبنائه الطلاب والطالبات على اجتيازهم هذه المرحلة رغم الصعوبات والتحديات، وخصَّ بالتهنئة الخريجين والخريجات، داعياً الله لهم بالتوفيق والسداد، وأن يكونوا مثالاً يُحتذى في خدمة مجتمعهم وولائهم لوطنهم، وتحقيق تطلعات ولاة ألامر . واختتم معاليه كلمته بشكر الله تعالى على ما حظيت به بلادنا من نعم كثيرة وقيادات حريصة على أبناء الوطن في كل مكان، سائلا الله أن يديم نعمة الأمن والأمان والاستقرار على هذا الوطن، وأن يمن بالصحة والسلامة على كافة أطياف المجتمع.