28

شعبان 1438
الموافق 25 مايو 2017

أرشيف الأخبار

0 0 0 Share
آخر تحديث الأحد, 2017/05/21 - 10:23 عدد مرات العرض 40

الجامعة ممثلة بكلية علوم الحاسب تحصد جائزة الشرق الأوسط لتميز خدمات التعليم الذكية

22 شعبان 1438

في إضافةٍ جديدةٍ لإنجازاتها المتعددة , وثمرة من ثمرات جهود منسوبيها , وصفحة من صفحاتها المشرقة , حصلت الجامعة ممثلةً في كلية علوم الحاسب والمعلومات على جائزة الشرق الأوسط الـ ٢٢ لتميز الحوكمة والمدن الذكية , وذلك عن فئة تميز خدمات التعليم الذكية , والتي تُمنح إلى المؤسسات والهيئات التعليمية في دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط من قِبل معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز  , حيث استطاعت كلية علوم الحاسب والمعلومات بالجامعة أن تُسهمَ في تقديم محتوى تعليمي ذكي شامل وتفاعلي , وتطوير أحدث البرامج التعليمية الذكية , وتفعيل أفضل الحلول التعليمية لتحقيق أداء شامل ومتميز يُسهمُ في تطوير منظومة التعليم من خلال تبنّي ممارسات إلكترونية عالمية المستوى , وتفعيل أفضل التطبيقات التعليمية الذكية , وتشرف سعادة عميد كلية علوم الحاسب والمعلومات الدكتور هشام بن محمد الصغير باستلام الجائزة أثناء حفل التكريم الذي أُقيم متزامناً مع انعقاد فعاليات المؤتمر الثالث والعشرين للحكومة والمدن الذكية في دول مجلس التعاون الخليجي خلال الفترة من ١٣-١٧ مايو ٢٠١٧ بمركز دبي المالي العالمي بالإمارات العربية المتحدة , وبحضور كبار الشخصيات , وصُنّاع القرار , ووسائل الإعلام الإقليمية والعالمية.

 

وذكر سعادة عميد الكلية الدكتور هشام بن محمد الصغير بأن هذا الإنجاز مفخرةٌ للجامعة وللوطن , والذي تحقق - بفضل الله - ثم بدعم معالي مدير الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن , والذي كان له الدور الأهم في رسم الإستراتيجيات لتنافس الجامعة في المحافل الدولية لما تملكه من مقومات الخدمات التعليمية الرائدة , وقدم الشكر لسعادة وكيل الجامعة والمشرف على عمادة التعليم الإلكتروني والتعلُّم عن بُعد الدكتور مسلّم بن محمد الدوسري , والذي ساهم في هذا الإنجاز من خلال دعم خدمات التعليم الإلكتروني . وذكر سعادته بأن ترشيح الكلية كان من قِبل الخبراء والمختصين ولجنة تحكيم الجائزة , وذلك استانداً على خدمات التعليم الذكية المتمثلة في الفصول الإلكترونية والأكاديميات المهنية ومراكز الاختبارات الدولية , بالإضافة إلى تطعيم الخطط الدراسية بتقنيات التعليم الإلكتروني , والتي تتميز بها الكلية .

 

كما رفع سعادة وكيل الجامعة والمشرف على عمادة التعليم الإلكتروني والتعلم عن بُعد الدكتور مسلّم بن محمد الدوسري التهنئة لمعالي مدير الجامعة بحصول الجامعة على هذه الجائزة , مقدماً الشكر له على دعمه المستمر والدائم لجميع نشاطات الجامعة المختلفة , وكل ما من شأنه تهيئة أفضل السبل للتطوير والتقدم في جميع المجالات , لإيمانه التام بقيمة وأهمية التطوير باستمرار , والأخذ بأحدث ما وصل إليه العالم في مجال التقنية ووسائل التعليم الحديثة , وتشجيعه الدائم للمشاركة والمنافسة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي ؛ لثقته في جميع وحدات الجامعة , وما تملكه من إمكانيات , وما لديها من مبادرات , وما فيها من قيادات مؤهلة تملك الحس الوطني والإخلاص والخبرة  , كما ثمّن الدكتور مسلّم الدوسري جهود كلية علوم الحاسب والمعلومات , وما تتّبعه من أحدث الوسائل التعليمية والتقنيات الحديثة , وبارك لجميع منسوبي الجامعة على هذا الإنجاز .

 

كما رفع معالي مدير الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن التهنئة للقيادة الرشيدة على ما يتحقق للوطن من إنجازات في جميع المجالات , ليأتي هذا الإنجاز كأحد إنجازات الوطن التي تفخر الجامعة بتقديمه ضمن عدد من الإنجازات والجوائز التي حصلت عليها الجامعة في عدد من المحافل الإقليمية والدولية , معتبراً أن أهمية هذه الجائزة تنبع من كون جوائز معهد الشرق الأوسط للتميز تخضع لمنهجيات ومعايير إقليمية ودولية داعمة لتطوير الإبداع والتنافسية في مسيرة الاقتصاد على الصعيدين الإقليمي والعالمي , وتقوم بالبحوث والدراسات الميدانية في أروقة المؤسسات الحكومية والخاصة في منطقة الشرق الأوسط ، والتعرف على أفضل الإنجازات القيادية والإبداعية المتميزة المبنية على علم الإدارة الحديث والاقتصاد المعرفي , وهذا ما يُعزز قيمة الجائزة وأهميتها بالنسبة للجامعة , وكونها تعطي انطباعاً عن ما وصلنا إليه في الجامعة من احترافية في العمل , وتعدد جوانب التميز , وما تقوم عليه الجامعة من عمل مؤسسي متقن في استثمار أمثل لما وفرته حكومة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - من إمكانيات وتجهيزات ودعم مستمر للجامعة , وما وُفِّقت فيه الجامعة من قيادات وطنية مخلصة , كما قدم شكره لسعادة الدكتور هشام بن محمد الصغير -عميد كلية علوم الحاسب والمعلومات - على جهوده المميزة في الكلية حتى أصبحت منارةً علميةً بارزةً في مجال المحتوى التعليمي الذكي , وما يقوم به وزملائه من خطوات تطوير مستمرة ومتسارعة , واستخدم أحدث البرامج التعليمية الذكية , وتبنّي ممارسات إلكترونية عالمية المستوى , وتفعيل أفضل التطبيقات التعليمية الذكية , داعياً معاليه جميع منسوبي الجامعة على الاستمرار في العمل الجاد المخلص  نحو النجاح والابتكار والتقدم خدمة للوطن وأبناء المجتمع بكافة فئاتهم , والرقي بالجامعة ومُخرجاتها .