05

ربيع الأول 1442
الموافق 22 أكتوبر 2020

أرشيف الأخبار

0 0 0 Share
آخر تحديث الأحد, 2020/10/11 - 10:44

الجامعة تطلق مبادرة دعم لجان الشباب في محافظات منطقة الرياض بالتدريب على إعداد تقاريرها السنوية

24 صفر 1442

بالشراكة مع أمارة منطقة الرياض

الجامعة تطلق مبادرة دعم لجان الشباب في محافظات منطقة الرياض بالتدريب على إعداد تقاريرها السنوية

 

انطلاقاً من الشراكة الموقعة بين أمارة منطقة الرياض، وجامعة المجمعة ، أطلقت الجامعة مبادرة التدريب عن بعد لمنسوبي لجان الشباب في محافظات منطقة الرياض على إعداد تقارير اللجان السنوية، وذلك من خلال مرصد المسؤولية الاجتماعية وبالتعاون مع لجنة إعداد التقارير بالجامعة.

وقد تم في هذه المبادرة تدشين البرنامج التدريبي الأول، والذي تم فيه تدريب 41 عضواً من أعضاء اللجان الشبابية من الجنسين في 20 محافظة من محافظات منطقة الرياض، وهي محافظات شقراء، الأفلاج، الخرج، الدلم، رماح، حريملاء، الدرعية، الدوادمي، عفيف، مرات، الغاط، الزلفي، المجمعة، حوطة بني تميم، السليل، القويعية، المزاحمية، وادي الدواسر، والحريق، والرين.

وبهذه المناسبة ذكر وكيل الجامعة رئيس مجلس مرصد المسؤولية الاجتماعية، الأستاذ الدكتور/ مسلم بن محمد الدوسري قائلاً، إن هذه المبادرة تأت انطلاقاً من توجيهات معالي رئيس الجامعة، الدكتور/ خالد بن سعد المقرن، المتمثلة في التأكيد على الانفتاح على المجتمع بكافة مكوناته، من أجل تقديم الدعم لهذه المكونات المجتمعية، مضيفاً أن الجامعة في هذا الإطار تسعد بثقة أمارة المنطقة من خلال التعاون في تقديم الدعم النوعي للجان الشباب في محافظات منطقة الرياض.

مشيراً سعادته إلى أن هذه المبادرة تهتم بتقديم الدعم للجان الشباب، وذلك من خلال نقل الخبرات المتراكمة لدى الجامعة في مجال إعداد التقارير، إلى اللجان الشبابية. مضيفاً سعادة الوكيل أن هذه المبادرة تنفذ من قبل مرصد المسؤولية الاجتماعية بالجامعة بالشراكة والتعاون مع عدد من الجهات داخل وخارج الجامعة، تتمثل في اللجنة النسائية للتنمية المجتمعية بإمارة منقطة الرياض، وكذلك لجنة إعداد التقارير بالجامعة.

وفي ختام تصريحه قدم وكيل الجامعة شكره لأمارة منطقة الرياض ممثلة في اللجنة النسائية للتنمية المجتمعية بمجلس المنطقة، وذلك على ثقتها وشراكتها المستمرة مع الجامعة فيما يخدم الصالح العام، ويسهم في تحقيق مستهدفات التنمية، ولمعالي رئيس الجامعة على دعمه المستمر وتشجيعه على تقديم المبادرات التي تسهم في التنمية المجتمعية، مقدماً سعادته شكره أيضاً للجهات التي أسهمت في إطلاق هذه المبادرة.