01

ربيع الأول 1439
الموافق 19 نوفمبر 2017

كلمة وكيل الجامعة - رئيس مجلس مرصد المسؤولية الاجتماعية

آخر تحديث الثلاثاء, 2017/11/07 - 12:57

تثبت العديد من الدراسات المختصة أن مجال المسؤولية الاجتماعية يعد من المجالات المهمة والمسؤوليات الملحة للجامعات, وذلك بحكم طبيعة عمل الجامعات وأهدافها ورسالتها ودورها المؤثر في المجتمعات وقدرتها على معالجة قضايا المجتمع المحلي, بالإضافة إلى دورها الرئيس في قبول وتخريج الطلاب والبحث العلمي ، الأمر الذي يحتم عليها إيجاد جهة ترتبط تنظيميا بالإدارة العليا في الجامعة, لتكون بمثابة الذراع التي تستطيع الجامعة من خلالها القيام بوظيفتها في تفعيل مهام المسؤولية الاجتماعية وتحقيق أهدافها

والمسؤولية الاجتماعية للجامعة تعني الالتزام بممارسة مجموعة من المبادئ والقيم من خلال وظائف الجامعة الرئيسة, على اعتبار أن جوهر الدور الاجتماعي للجامعات هو الالتزام بالعدالة والمصداقية والتميز وتعزيز المساواة الاجتماعية والتنمية المستدامة

وبالنظر إلى واقع جامعة المجمعة بصفتها جامعة وطنية, معنية بالعمل على بذل الجهد واستقصائه في عملية تنمية المجتمع, وصولاً إلى تحقيق متطلبات مجتمع المعرفة, انطلاقاً من الرؤية الوطنية في هذا الشأن, نجد أنها وبالإضافة إلى إنجازاتها في جانب وظيفتها التعليمية والبحثية, لم تغفل عن الوظيفة المجتمعية المطلوبة منها, حيث نشطت الجامعة من خلال جهاتها المعنية في تقديم الخدمات الموجهة نحو تطوير المجتمع وتنويره, وذلك من خلال البرامج الأكاديمية والمهنية والتدريبية والتثقيفية, الأمر الذي أسهم في تحقيقها للعديد من الإنجازات النوعية في هذا الجانب

ولكون الجامعة تبحث عن التميز باستمرار الأمر الذي يحتم أن يتسم عملها بالمراجعة الدائمة بقصد التطوير, ولأن التميز والجودة في الأعمال يستدعي الاتجاه أكثر نحو التخصص الدقيق, واستناداً على توصيات المؤتمرات العلمية ذات العلاقة ومنها ملتقى الجامعات الخليجية والمسؤولية الاجتماعية " رؤى استراتيجية وممارسات فاعلة " والذي استضافته الجامعة في الفترة من 10 – 12 / 2/ 1437هـ, فقد اقترحت إنشاء مرصد المسؤولية الاجتماعية, ليتولى إدارة ملف المسؤولية الاجتماعية في الجامعة بشكل متخصص بهدف تطويره وذلك من حيث الرصد والتوثيق وبناء المؤشرات وتحليل الواقع وتقديم المبادرات والخطط التطويرية لبرامج المسؤولية الاجتماعية المختلفة