09

شوال 1441
الموافق 01 يونيو 2020

كلمة مدير الأوقاف

آخر تحديث الأحد, 2019/09/29 - 10:28

تعد الأوقاف سُنَّة حسنة وهي من أفضل القربات إلى الله لنفعها وبركاتها وهي الصدقة الجارية الباقية، وقد شهدت الأمة - بسببها - في ماضيها علوًّا في مكانتها وعِظَم شأنها إذ انتقل نفعها إلى العالم فتسابقوا إلى العناية بالأوقاف التعليمية لما لمسوه من أثر في حياتهم ومستقبلهم.
ويعد الوقف العلمي أحد أهم المرتكزات الرئيسة في استراتيجيات تطوير التعليم وتعد منتجاته مساهمة فاعلة في دعم التعليم وطلابه ومؤسساته، وعنصرًا فعالًا في تحقيق استدامة التميز العلمي والبحثي والاستدامة المالية ‏وتفعيل العلاقة بين الجامعة والمجتمع وبناء مجتمع المعرفة.
وقد استشعرت جامعة المجمعة هذه الأهمية وأبرزتها بإنشاء إدارة الأوقاف التي تأتي مواكبة لتوجهات القيادة الحكيمة ضمن رؤية المملكة العربية السعودية (2030) التي أكدت على دور الأوقاف في تعظيم الأثر الاجتماعي للقطاع غير الربحي....
نسأل الله سبحانه وتعالى العون والتوفيق والسداد.
 
مدير أوقاف جامعة المجمعة
د. أحمد بن زيد الدعجاني