06

ربيع الأول 1439
الموافق 24 نوفمبر 2017

كلمة وكيل الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي

آخر تحديث السبت, 2017/07/01 - 09:51

إن الدراسات العليا والبحث العلمي لهي صناعة حاضر هذه الأمة، ومستقبلها بل الطريق الوحيد لمواجهة متطلبات المجتمع وحل مشاكله ، من خلال تضافر كل جهود علماء المستقبل وتزودهم بسلاح  العلم، والمعرفة، والمسئولية، والعمل الجاد.

كما أود أن أشير ـــ أيضا ــــ إلى أن وكالة الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي من إحدى الركائز الأساسية التي تنهض بالكلية، ومن ثم بالجامعة على مستوى جميع  وكالاتها؛ لما لها من هدف راقٍ يتمثل في  الارتقاء بالمستوى الفكري ، والعلمي لطلاب، وطالبات الدراسات العليا مع الأخذ في الاعتبار أن الكلية حريصة كل الحرص على تقديم برامجها المختلفة وفقًا لمعايير الاعتماد الأكاديمي وضمان الجودة المحلية والعالمية.

 لذا فإن البداية الجادة، والحقيقية لوكالة الكلية للدراسات العليا، والبحث العلمي ، لابد وأن يكون مثقلاً بمسئوليات بحثية، وتعليمية كبيرة تعكس العلاقات التكافلية بين البحث العلمي، والتعليم العالي من ناحية، ومؤسسات التربية والتعليم من ناحية أخرى،فالنجاح في أحدهما مرتبط ارتباطًا وثيقًا بتحقيق النجاح في الآخر.

 وعليه أوصيكم بناتي، وأبنائي: الطالبات،والطلاب بالعمل علي مواكبة كل ما هو جديد في مجال تخصصاتكم والاستزادة من منابع العلم ، والمعرفة، حتى يعود ذلك علينا جميعا بالفلاح والتقدم.
 وانطلاقا من هذا المبدأ فقد أولت جامعتنا كل الرعاية، والاهتمام؛لدفع وتطوير عجلة البحث العلمي في شتى فروع العلوم الإنسانية،والعلمية على المستويات: القومية، والعربية، والعالمية.

 ويسعدني أن أرحب بكل طلاب وطالبات الدراسات العليا من مبتعثي كليتنا الغالية سواء كانوا بالخارج أو بالداخل زيارة صفحتنا الإلكترونية بشكل مستمر ؛ لتصفحها من أجل الوقوف على معرفة المزيد من التفاصيل وكل ما هو جديد.

 أسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن يوفق كل من ساهم أو سيسهم في تطوير العمل في الوكالة، وفي غيرها من الوكالات،والوحدات،واللجان الأخرى على مستوى الكلية ،والجامعة، وأن يثيب الجميع، ويجعل جُل ما يقدمونه من دعم في ميزان حسناتهم،إنه سميع مجيب، والحمد لله رب العالمين..

 

                                                                                           

                                                      وكيل الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي