02

محرم 1439
الموافق 22 سبتمبر 2017

خطة التعليم المستقبلي الجامعي " آفاق "

آخر تحديث الاثنين, 2017/03/13 - 13:19
 
 

الخطة المستقبلية للتعليم الجامعي  ( آفاق )

 

 ​تشير التوجهات العالمية المعاصرة إلى زيادة اعتماد الدول مستقبلاً على جودة الإنجازات التعليمية فيها، وعلى مستوى الاستثمار المعرفي في الموارد البشرية. ومن المتوقع أن يشهد العالم تنافساً في هذا المجال قد يجعل المعرفة بديلاً منافساً يحل محل الثروات المادية لتعمل كدافع رئيس للتنمية الاقتصادية. لذا كان من الضروري أن تأخذ المملكة العربية السعودية قصب السبق في التحول إلى مجتمع اقتصاد معرفي لتحقيق موقع مرموق في المشهد العالمي.

ومن المؤكد أن التعليم العالي يسهم بدور كبير في بناء المجتمع المعرفي، شريطة أن يقوم على منهجية مدروسة، ورؤية واضحة على المدى البعيد. ومن هذا المنطلق، بادرت وزارة التعليم - التعليم العالي بتوجيه من القيادة الرشيدة في القيام بمشروع إعداد خطة مستقبلية للتعليم الجامعي في المملكة تبنى على أساليب التخطيط الإستراتيجي وآلياته. ويهدف هذا المشروع إلى صياغة خطة إستراتيجية بعيدة المدى لفترة خمس وعشرين سنة، مع تحديد الرؤية والرسالة والأبعاد الإستراتيجية، ووضع آلية عملية للتنفيذ. وقد تعاقدت وزارة التعليم - التعليم العالي مع معهد البحوث بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن لإعداد هذه الخطة التي أطلق عليها اسم "آفاق".

لقد وضع لمشروع آفاق منهجيةً اهتدت بتعاليم الدين الإسلامي، وتوجيهات القيادة الحكيمة، وأخذت في حسبانها الشمولية لمجمل القضايا ذات العلاقة، وتحقيق متطلبات النجاح، وتوسيع قاعدة المشاركة، والصلة بالجهات والخطط التنموية ذوات العلاقة، والاستفادة من الخبرات والتوجهات الدولية، وضمان الجودة، وتطوير ثقافة توضع محل التطبيق لإحداث الأثر المنشود، وتحقيق الأهداف الإستراتيجية المطلوبة مع وضع آلية ومؤشرات لقياس مدى التحسن في الأداء. لذا فقد نتج عن هذا المشروع بحمد الله، خطة إستراتيجية ذات رؤية طموحة ورسالة واضحة ومجموعة من البرامج التنفيذية التي تعالج القضايا الراهنة أو توجه المبادرات القائمة وتهيئ لتحقيق الرؤية المستقبلية.

ويهدف مشروع  آفاق إلى إعداد خطة إستراتيجية طويلة المدى للتعليم الجامعي لمدة خمس وعشرين سنة، تحدد رؤيته ورسالته، واحتياجاته، وأنماطه، ونوعية مخرجاته، وأساليب تمويله، بالإضافة إلى تطوير خطة تنفيذية تفصيلية للسنوات الخمس الأولى. هذا إضافة إلى وضع آلية لتبني أساليب التخطيط الإستراتيجي في مؤسسات التعليم الجامعي.

وبالإضافة إلى إعداد وثائق الخطة، سعى المشروع إلى استنبات التفكير الإستراتيجي في مؤسسات التعليم الجامعي، وسرعة الاستفادة من المخرجات العاجلة وتفعيلها أثناء إعداد الخطة، وكذلك الاستجابة للمتغيرات والمستحدثات. وكان هناك تواصل مستمر مع وزارة التعليم - التعليم العالي والجهات المعنية وذوي العلاقة أثناء إعداد الخطة وتطويرها.

- الموقع الرسمي لخطة التعليم المستقبلي " آفاق "

http://aafaq.info/